كيفية التعامل مع الزوج الشكاك

التعامل مع الزوج الشكّاك، طريق محفوفة بالكثير من الحذر تضطرّ في بعض الحالات أن تسلكها الزوجة بالرغم من معرفتها بأنّ نهايتها الفشل.

يعرّف أطبّاء علم النفس الشكّ بأنّه مرض نفسيّ يصاب به العديد من مختلف الأعمار، يقتل مشاعر الحبّ والمودّة، يهدم الاستقرار الأسريّ والعلاقات مع الغير. يرى الأطبّاء بأنّ الشك ينتج عن شعور بالنقص، والتفكير الخاطىء الذي يندرج تحت ما يعرف في الطبّ النفسيّ بالوسواس القهريّ.

من جانبهم ينصح خبراء علم الاجتماع المرأة خلال تعاملها مع زوج يسيطر عليه الشكّ بمراعاة بعض الأمور وهي:

-الثقة بالنفس
من الضروريّ أن تكون المرأة واثقة من نفسها، أوّلاً لأنّها تحصّن مواقفها في مواجهو شكوك الرجل وتقوّيها، كما أنّها دليل واضح وصريح على صدقها، الأمر الذي من شأنه أن يدحض شكوك الزوج بها مع مرور الوقت.

 



 

 

-الصراحة مع الزوج
هي ميزة أو سلوك يجب أن تتّبعه المرأة مع زوجها سواء كان كثير الشكّ أم لا، لما لها من تأثير إيجابيّ على تمتين العلاقة بين الطرفين. أمّا بالنسبة لصراحة المرأة مع الزوج الشكّاك، فمن التصرّفات البديهيّة التي سيحاول القيام بها التأكّد ممّا تقوله زوجته، وإذا ثبت له عكس ما أفصحت به، سيكون ردّ فعله قاسياً وانعدام الثقة بها للأبد.

-عدم إثارة شكوكه
خاصّة تلك الأفعال التي تثير غضبه أو شكوكه، كالتعامل مع أحد الأشخاص الذين يرفض أن تتحدّث لهم زوجته، أو إصرارها على الخروج من المنزل بالرغم من معارضته....

 



 

 

-ردّ فعل
قد تحرز الزوجة نجاحاً في تطبيق النصائح السابقة بشكل فعّال، لكنّها ما تزال تواجه الصعوبات أثناء التعامل مع زوجها، عندئذ ينبغي في هذه الحالة تعويد النفس على اعتماد ردّ فعل عقلانيّ يبتعد عن المشاكل حتى يشعر الزوج بمبالغته للأمور ولا يتمادى في شكوكه.

أضف تعليقا