جل منزلي لعلاج علامات التمدد

تظهر لدى الكثير من النساء علامات تمدد أو خطوطاً بيضاء أو حمراء متعرّجة في بعض المناطق في الجسم، خاصّة بعد الحمل والولادة أو نتيجة الوزن المتذبذب. مظهرها بالطبع مزعج يسبّب كثيراً من الحرج وعدم الثقة بالنفس.

هناك العديد من المنتجات المتاحة في السوق تدّعي علاج علامات التمدّد، ولكن في الحقيقة، هذه العلامات لا يمكن علاجها نهائيّاً، بل يمكن التخفيف من حدّتها من خلال تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين والإيلاستين والمساعدة على توازن لون الجلد وتغيير نسيج علامات التمدّد. تتنوّع الطرق التي من شأنها أن تخفّف من ظهور هذه العلامات، منها كريمات الترطيب التي تحتوي على فيتامين E و A، وأخرى تعتمد على تقنيّات الليزر والحقن والتي تعتبر مكلفة وفيها الكثير من المخاطر مقارنة بطريقة أكثر أماناً وزهيدة الثمن وتؤتي بالنتائج نفسها إلى حدّ ما وهي الوصفات الطبيعيّة. من بين هذه الوصفات، وصفة جل البرتقال التي ينصح بتكرارها يوميّاً وتتكوّن من:

 

شاهدي أيضًا :


 

•ملعقتين كبيرتين من الفازلين.
•½ ملعقة من مسحوق قشر البرتقال.
•8-10 قطرات من زيت اللّيمون.
•ملعقة صغيرة من زيت الخروع.

اقرئي أيضًا : خلطة سريعة لإزالة الشعر الزائد

تخلط جميع المكوّنات في وعاء صغير، توزّع على سطح الجلد بعد تنظيفه وبحركات دائريّة. يفضّل تركه لليلة كاملة وغسله في الصباح بالماء البارد، مع ضرورة تجفيف الجلد جيّداً حتى لا يتعرّض للجفاف الذي يضاعف من مظهر علامات التمدد.

يساعد مزيج الفازلين وقشر البرتقال في تقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة، كما يحفز على إنتاج خلايا جلد جديدة، يغذّي البشرة ويرطّبها. أمّا زيت اللّيمون الغنيّ بفيتامين C يحفّز الجلد على إنتاج الكولاجين المسؤول عن استعادة مرونة الجلد.

أضف تعليقا