يحبك أو لا يحبك؟... كيف تعرفين ذلك؟

ربّما تطرحين على نفسك، بين الحين والآخر، السؤال التالي: هل يحبني؟ وخصوصاً في حال كان شريك حياتك من الأزواج الذين لا يعبّرون عن مشاعرهم صراحة وعلانية. لكن، لا تقلقي! ابحثي جيداً عن الدلالات واطرحي على نفسك أسئلة أخرى وانتبهي إلى ما إذا كان يلجأ إلى طرق غير شفهية لكي يعبّر عن اهتمامه بك.

 

1- هل يأتي إلى المنزل بما تحبين؟ هل يشتري بعض المكونات التي تفضلين إضافتها إلى أطباقك أو بعض الحلويات التي ترغبين عادة في تناولها؟ هل يعدّ لك بعض المفاجآت؟ إذا كان يقوم بهذه الخطوات أو بأخرى مشابهة، فاعلمي أنه يهتم بالطبع لأمرك.

 

2- هل يرد على رسائلك أو اتصالاتك الهاتفية بسرعة؟ ففي حال كان يدعك تنتظرين لساعات قبل أن يفعل ذلك، يتعين عليك أن تطرحي عليه بنفسك السؤال: هل تحبني فعلاً؟ لكن من المفيد أن تتفهّمي أسباب عدم ردّه على تلك الرسائل أو الاتصالات، فقد يقدّم لك حججاً مقنعة.

 

3- هل يفاجئك؟ هل يعدّ الطعام مثلاً في حال تمكّن من العودة إلى المنزل في وقت مبكر؟ هل يأتي إليك حاملاً باقة من الورود بين الحين والآخر؟ وهل يردّد أحياناً على مسمعك بعض الكلمات اللطيفة؟ إذا كانت إجابتك على هذه الأسئلة هي: نعم، فلا شكّ في أن هذا ينطوي على الخبر السار الآتي: هو يحبك.

 

4- هل يقوم بالخطوة الأولى في اتجاه المصالحة في حال حدث خلاف ما بينكما؟ هل يحرص على عدم استمرار ذلك الخلاف لأكثر من 5 دقائق؟ فتمتّعه بروح المبادرة في هذا السياق يعني أنّه يبدي تعلقاً شديداً بك.  

 

5 -هل يقدّم لك الدعم في كل أمر تقومين به؟ هل يشجعك مثلاً على متابعة دراستك الجامعية في حال أبديت رغبتك في ذلك؟ إذاً، فإن تحقيقك طموحاتك يعدّ أمراً مهماً بالنسبة إليه وكذلك هي الحال بالنسبة إلى نجاحك.   

 

إقرئي أيضاً: ما الذي يجذب الرجل للمرأة؟

 

6- هل يسعى إلى مواساتك كلما لاحظ أنك تشعرين بالحزن؟ هل يحرص مثلاً على إطلاق النكات لكي يرى البسمة ترتسم من جديد على وجهك؟ فهذا يدلّ على أنه يفرح لفرحك ويحزن لحزنك.

 

7- هل يدلّلك بطرق مختلفة بين الحين والآخر؟ وهل يتبع بعض العادات التي تشير إلى أنّه يكنّ لك عاطفة لا حدود لها كأن يناديك فور عودته إلى المنزل؟ إحرصي على الإجابة على هذه الأسئلة لكي تعرفي ما إذا كان يهتم لأمرك بالفعل.

 

8- هل يحبّ قضاء أطول وقت ممكن برفقتك؟  أم أنه غالباً ما يخرج للسهر برفقة أصدقائه؟ إذا كان السؤال الأول هو خيارك، فلتعلمي أنك تمثلين بالنسبة إلى حياته قيمة إضافية لا يسعه التخلي عنها.

 

9- هل يستشيرك بشأن بعض الأمور مثل عمله وتسريحته وملابسه؟ تحقّقي من هذا لأنه يشير إلى أن رأيك يحتلّ مكانة مهمة بالنسبة إليه.

 

10-  هل يطلق عليك بعض التسميات اللطيفة مثل «عزيزتي» أو «حبيبتي» أو «وردتي»؟ إذاً، هو يعني ما يقول.

أضف تعليقا