ما ترينه في هذا الرسم يكشف نقصاً عليك تعويضه لتحافظي على زوجك

تتساءل الزوجة أحياناً عن سبب ابتعاد زوجها عنها في بعض الأحيان. وتحتاج لذلك إلى ما يدلها على النقص الذي قد يجعله يفضل الذهاب إلى مكان آخر. ويمكن هذا الاختبار أن يؤدي هذه المهمة. فتحديد ما تتم رؤيته أولاً فور النظر إلى هذا الرسم يشير إلى ذلك النقص وإلى كيفية تعويضه للحفاظ على الحياة الزوجية.

 

وجه الرجل


إذا رأيت وجه الرجل عند نظرك إلى الرسم فيعني هذا أنّك تهتمين بعملك إلى حدّ كبير وتلتزمين بأداء كل مهماتك في الوقت المحدد. إلا أنّك قد تنسين في المقابل أداء بعض مهماتك العائلية. كذلك فإنك لا تحدّدين أولوياتك ولذلك تعم الفوضى أحياناً داخل منزلك ولا تعرفين من أين تبدئين عملية الترتيب. وهذا ما يزعج زوجك ويجعله يفضل الذهاب في الكثير من الأحيان إلى منزل آخر أكثر انتظاماً. فقد تلاحظين مثلاً أنه يزور منزل والديه أو شقيقه أو شقيقته أو أحد أقربائه أو أصدقائه بشكل متكرر. إذاً ولكي تجعليه يعود إليك حاولي أولاً أن تحققي التوازن بين عملك وزواجك. كذلك لا تنسي تسجيل مهماتك المنزلية ضمن جدول على مفكرتك لكي تتمكني من القيام بها بشكل تدريجي ومن دون تقصير.

 

المشهد الطبيعي


إذا رأيت عند نظرك إلى الرسم المشهد الطبيعي، أي المنازل البعيدة والشجر والغيم والأعشاب والزرافتين... فهذا يدل على أنّك لا تعرفين كيفية التعامل مع حالات زوجك المختلفة، من الفرح إلى الغضب فالسخرية. ولهذا يشعر أحياناً بأنّك لا تهتمين بمشاعره. وهذا هو النقص الذي تعانين منه في حياتك الزوجية. ولتعويضه عليك أن تسألي شريك حياتك بين الحين والآخر عن أحواله، عن سبب  انزعاجه أو عما يجعله يشعر بالرضى. وهكذا سيرى أنك نصفه الآخر فعلاً وأنه ليس عليه استشارة أحد آخر أو اللجوء إلى شخص من خارج دائرتكما. 

أضف تعليقا