منها البول وسم النحل.. طرق غريبة للحصول على بشرة مشرقة

هناك حيل غريبة ومكونات عجيبة للعناية بالبشرة والحفاظ على توهجها، فهل هي حيل مبتكرة أو أنها موضة جديدة جاءت من عالم غريب؟

هل سمعت عن سم النحل والبول للوصول لبشرة مثالية خالية من العيوب؟ مجلة «ريدرز دايجيست» تقدم وصفات عجيبة للحفاظ على نضارة البشرة.

سم النحل
تبين ديان إليزابيث خبيرة التجميل ومؤسسة «Skin Care Ox» فائدة سم النحل قائلة: «يتمتع هذا السم بخصائص قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات والميكروبات، وله نتائج مذهلة لإخفاء التجاعيد، فهو يُعرف باسم البوتوكس الطبيعة؛ لأنه يريح عضلات الوجه، ويجدد الدورة الدموية ويدفعها نحو سطح الجلد، وبالتالي يحفز إنتاج الإيلاستين والكولاجين؛ ما يمنحك بشرة نضرة ناعمة ومتوهجة».

البول
هناك منتجات تجميلية تحتوي على البول باعتباره مكونًا أساسيًّا، فهل تخيلت ذلك يومًا ما؟! والسبب في اختياره احتواؤه على اليوريا، وهي مادة غنية بالمرطبات ومذيب الكراتين؛ ما يجعله مناسبًا للتخلص من المشكلات المرتبطة بالبشرة الجافة المتقشرة.

البكتيريا
يشار إلى البروبيوتيك باسم البكتيريا الجيدة، وهو مكون فعال جدًّا في العناية بالبشرة؛ نظرًا لدوره في تقليل البكتيريا الضارة في الجسم وتقليل الالتهابات إلى حد كبير، وتقول إليزابيث: «كلما انخفضت مستويات الالتهاب قلت الإصابة بحب الشباب وبقع الجلد الجافة وتهيج البشرة واحمرارها».

العرق
يعمل العرق على ترطيب وتنظيف وحماية بشرتك ويخلصها من الشوائب، ويحميها من البكتيريا الضارة مثل «E. coli» عن طريق إنتاج مضاد حيوي طبيعي رائع يسمى «Dermcidin».

أضف تعليقا