جميل راتب قبل وفاته: «مش خايف من الموت أنا خايف من العذاب»

شيعت بالأمس جنازة الفنان جميل راتب من مسجد الأزهر الشريف بحضور عدد محدود من الفنانين، وكان الفنان الكبير قد رحل عن عالمنا صباح أمس عن عمر يناهز 92 عاماً بعد صراع طويل مع المرض.

اقرئي أيضًا : إذا كان لديك موهبة التأليف فلديك فرصة للتعاون مع النجم مصطفى شعبان إليك التفاصيل

في لقاء تلفزيوني سبق وفاته بحوالي عام تحدث الفنان جميل راتب عن فلسفة الموت عندما حل ضيفاً على برنامج «فحص شامل» الذي تقدمه الإعلامة راغدة شلهوب، قائلاً: «الموت بالنسبة لي هيبقى راحة من مشاكل مختلفة.. مشاكل المرض والتقدم في العمر ومشاكل الحياة ومش خايف من الموت لكن خايف من العذاب.. أفضل إني أموت من غير مرض.. لكن مش خايف أموت لأنه مصير كل إنسان.. بعدين هحصل الناس اللي كانوا جنبي وبيحبوني.. وهقابلهم تاني»

وتابع راتب في حواره قائلاً: « هتعيش في عالم تاني ونشارك الناس اللي بتحبهم تاني في حياتنا.. الموت هو المجهول.. مش خايف من الموت وراضي باللي هيحصل.. كفاية أعيش كدا أنا عمري تجاوز ال 90 عاماً.. في ناس عاشت أكتر من كدا.. ولكني مكتوب بهذا.. راضي عن الحياة اللي عايشها حالياً»

اقرئي أيضًا : جميل راتب: والدي قال لي: "لو اشتغلت ممثل هاعتبرك مت"!

يذكر أن الفنان الراحل جميل راتب قد تعرض لوعكة صحية خلال شهر يوليو الماضي وتم نقله لأحد المستشفيات في القاهرة قبل سفره لباريس، حيث أنه فقد صوته وهذا ما أكده الأطباء الفرنسيون، وأضافوا أنه سوف يحتاج إلى جراحة معقدة يصعب تنفيذها بسبب حالته الصحية وكبر سنه، وبعد عودته إلى القاهرة ساءت حالته وتم نقله إلى المستشفى حتى وافته المنية صباح أمس.

أضف تعليقا