3 خلطات لتطويل الشعر تضرّ به إذا أخطأت في تطبيقها

يمكن اللجوء إلى خلطات طبيعية لتطويل الشعر. لكن للاستفادة منها إلى أقصى حدّ، يجب تطبيقها بشكل صحيح. ففي حال القيام بالخطوات بطريقة خاطئة، قد تؤدي تلك الوصفات إلى نتيجة معاكسة تماماً لتلك التي يتم السعي إليها وقد تلحق الضرر بالخصلات الجميلة.  

خلطات البيض
تساعدك خلطات تطويل الشعر التي تحتوي على البيض عادة على التخلص من التقصف وعلى الحصول على خصلات لامعة وناعمة جداً. والسبب أن البيض يحتوي على الفيتامينين D وE وعلى البروتينات.
 الخطأ: حاولي ألا تستخدمي وصفة تحتوي على بياض البيض. والسبب أنه كثيف جداً وقد يمنع نفاذ المكونات الأخرى إلى أعماق الشعر من أجل منحه القوة وتسريع نموه.  

 

خلطات بيكربونات الصودا
  يمنح هذا المكون شعرك النعومة الفائقة ويخلصه من المظهر الدهني. لكن استخدامه بطريقة خاطئة قد يعطي نتيجة عكسية.   
 الخطأ: لا تكتفي باستخدام بيكربونات الصودا لعلاج شعرك من دون إضافات. فهذا يسبب الخلل في توازن البيئة الحمضية لفروة رأسك. وقد أشارت الكثير من الدراسات إلى أن غسل الشعر بسوائل ذات معدل حموضة يتجاوز الـ5.5 PH يلحق الضرر بصحته وقد يسبب ضعفه وتشعثه. إذاً الأفضل أن تستخدمي بعد ذلك طرق العناية المعروفة مثل الشامبو ومنتج ما بعد الشامبو.

خلطات الملح
يمكن بعض الخلطات الطبيعية التي تحتوي على الملح أن تساعد على تطويل الشعر من خلال تجديد خلايا فروة الرأس.
الخطأ: رغم ذلك عليك الانتباه إلى أنّ هذا قد يسبب شعورك بالحريق. ولهذا لا تستخدمي وصفات الملح إذا كان شعرك جافاً.
أما إذا لم تلتزمي بهذه النصيحة فالأفضل أن تطبقي بعد ذلك طرق عناية تعمل على ترطيبه وإن كان دهنياً. كذلك احرصي على عدم استخدام خلطات تطويل الشعر بالملح لأكثر من مرة أسبوعياً. وبعد 10 تطبيقات من الأفضل أن تتوقفي عن ذلك لمدة شهر.

 

أضف تعليقا