قواعد في النظافة الشخصيّة ينبغي تعلميها للطفل

بينما تسعى جميع الأمّهات لتربية أطفالهنّ بشكل سليم على قواعد الأدب والاحترام لأنفسهم والمحيطين، تتغافل بعضهنّ حتميّة إكساب هؤلاء الأطفال مهارات لا تقلّ قيمة عن الأدب وهي مهارات النظافة الشخصيّة كي لا تحميهم فقط من العدوى، وإنّما تجعلهم محطّ أنظار المحيطين بهم دون أيّ نفور.

تعرّفي على أهمّ قواعد النظافة الشخصيّة التي يجب عليكِ تعليمها لطفلكِ منذ نعومة أظفاره:

•الاستحمام، من أهمّ القواعد التي ينبغي على جميع الأمّهات تعليمها لأطفالهنّ منذ الصغر، فالكثير من الأطفال يخشون المياه. عوّدي طفلكِ منذ الصغر على الاستحمام، اختاري له شامبو لطيفاً على بشرته وغير مؤذٍ لعينيه، فهذا من شأنه أن يضاعف من رغبته في ذلك.

 


 

الاستحمام

 

•قومي بتدريبه على استخدام كلّ شيء يتعلّق بتناول الطعام، اتّساخ الأيدي وتنظيفها، تغطية الأنف والفم عند السعال.. إلخ.

•احرصي على قصّ أظافره وتعويده على غسل يديه، ليس فقط قبل الأكل وبعده، وإنّما عقب الانتهاء من اللّعب، لمس شيء غير نظيف، فهذه الأمور بمثابة قاعدة تبقي أظافره ويديه نظيفة خالية من الجراثيم التي قد تنتقل إلى جسمه.

•علّميه منذ الصغر عادة تفريش أسنانه لحمايتها من التسوّس، فهي أولى العادات التي يجب اعتماها في النظافة الشخصيّة.

•التغيير المستمرّ للملابس منعاً لالتصاق رائحة العرق بجسمه لفترة طويلة وانزعاج المحيطين به.

•علّميه الالتزام باستخدام أدوات استحمام خاصّة به وعدم مشاركتها مع أيّ شخص آخر وإنْ كان مقرّباً حتى لا يتسبّب ذلك بانتقال أيّ عدوى له.

 


 

غسل اليدين

 

•أخيراً، علّميه أنّه كما ينبغي عليه تنظيف المرحاض وغلق غطائه عقب الانتهاء من استعماله، عليه أوّلاً التأكّد من نظافته قبل الاستخدام وذلك عبر الاستعانة بالمناديل الورقيّة.

أضف تعليقا