شغف الجنس بالمكسيك يقتل 122 سلحفاة بحرية

تنتشر عادة لدى السكان الأصليين في جنوب المكسيك، في استخدام بيض السلاحف البحرية في المطبخ التقليدي للبلاد، لتقوية الرغبة الجنسية، ما كان عاملاً مساعداً بشكل كبير في نفوق حوالي 10% من 122 سلحفاة بحرية على أحد شواطئ المكسيك.

وأعلنت سلطات المكسيك، العثور على 122 سلحفاة بحرية، ينتمي 111 منها إلى نوع مهدد بالانقراض يُعرف باسم «جولفينا»، نافقة على شواطئ بويرتو أريستا في جنوب ولاية تشياباس المكسيكية، دون معرفة أسباب هذه الحالات.

وأوضحت هيئات حكومية تابعة لوزارة البيئة في بيان، أن آثاراً لضربات على الرأس والقوقعة وأخرى متروكة من سنانير وجدت على 10% من السلاحف النافقة.

وأشار البيان إلى أن أسباب حالات النفوق لم تحدد بعد جراء تحلل الجيف الذي حال دون إجراء عمليات تشريح.

وأكدت السلطات أنها ستكثف جهودها لمكافحة عمليات الإمساك بالسلاحف التي تنتشر على سواحل تشياباس.

وتحظر المكسيك منذ عام 1990 الإمساك بالسلاحف البحرية، لكن ما زالت هناك عمليات اتجار غير قانوني ببيضها المستخدم في المطبخ التقليدي للسكان الأصليين في جنوب البلاد، خاصة بفعل المنافع المنسوبة إليها المتصلة بتقوية الرغبة الجنسية.

أضف تعليقا