مادونا تحتفل بعيد ميلادها الستين بقيادة حملة تبرعات لأطفال مالاوي

قررت المطربة الأمريكية مادونا الاحتفال بعيد ميلادها الستين بطريقة مختلفة؛ إذ بدأت قيادة حملة لجمع تبرعات لأطفال دولة مالاوي، التي تزورها حالياً.

وتقود مادونا حملة لجمع تبرعات قيمتها 60 ألف دولار لدعم نشاطها مع الأطفال في مالاوي، واستطاعت بالفعل جمع أكثر من 10 آلاف دولار في أول 24 ساعة.

وبدأت مادونا حملة جمع التبرعات التي تستمر خلال أغسطس، من خلال صفحتها على فيسبوك، بمناسبة عيد ميلادها الستين في 16 أغسطس.

وقالت مادونا إن جميع التبرعات ستخصص بشكل مباشر لدار «هوم أوف هوب»‭‭‭‭ ‬‬‬‬لأيتام الريف التابعة لمؤسستها «ريزينج مالاوي»، وتبنت مادونا 4 أطفال من مالاوي خلال السنوات العشر الأخيرة.

وتابعت: «لا يمكن أن أتصور هدية في عيد ميلادي أفضل من ربط أسرتي العالمية بهذا البلد الجميل والأطفال الذين هم في أشد الحاجة لمساعدتنا»، مضيفة: «كل دولار يتم جمعه سيذهب مباشرة للوجبات والمدارس والأزياء والرعاية الصحية».

وقال موقع مادونا الإلكتروني إن أكثر من 200 شخص تبرعوا خلال الأيام الأولى من الحملة بنحو 11 ألف دولار من المبلغ المستهدف جمعه وهو 60 ألف دولار.

كانت مادونا قد أنشأت مؤسسة «ريزينج مالاوي» في 2006 لتوفير البرامج الصحية والتعليمية لاسيما للفتيات، وتبنت في 2017 الطفلتين التوأمتين إستر وستيلا «4 سنوات»، وفتحت مستشفى للأطفال في بلانتاير ثاني أكبر مدن مالاوي.

وتشمل أسرة مادونا أيضاً طفلين من مالاوي هما ديفيد باندا وميرسي جيمس وابنتها لورديس وابنها روكا اللذين أنجبتهما من علاقات سابقة.

أضف تعليقا