اكتشاف أكثر الأجسام سطوعًا في الكون الأوّلي

تمكن علماء فلك من التوصل لاكتشاف جديد في هذا المجال، بعد أن اكتشفوا نجم «كويزارا»، وهو نجم زائف يبعد 13 بليون سنة ضوئية عن الأرض ويعد الأكثر سطوعًا في الكون الأولي.

وقال موقع «ساينس ألرت»، إن التلسكوب اللاسلكيVery Long Baseline Array ساعد على اكتشاف «كويزارا»، إذ رصد علماء الفلك سطوعًا في منطقة الترددات اللاسلكية للنفاثات البلازمية التي تنبعث بسرعة تقارب سرعة الضوء.

ويتشكل «كويزارا» من 3 مكونات، أحدها ثقب أسود كبير، أما المكونان الآخران فيشكلان تيارًا منبعثًا من كل جانب، أو جزأين من تيار واحد.

وإذا تأكّد الاحتمال الثاني، فسيصبح بإمكان العلماء تحديد سرعة انتشار النفاثات البلازمية بدقة عالية، وإذا تأكّد الاحتمال الأول، فهذا يعني أن «كويزارا» موقع صغير وجديد، أو أنه يقع في وسط كثيف يبطئ انبعاثات البلازما النفاثة، وسترجّح الدراسات اللاحقة أي احتمال هو الأقرب إلى الصواب.

أضف تعليقا