أسباب تأخر الحمل في الطفل الثاني

تضع المرأة حملها الأول وبعد ذلك تجد مشكلة في تأخر حملها الثاني، وأسباب تأخر الحمل في الطفل الثاني سنذكرها لك سيدتي في السطور القليلة القادمة؛ لذا من الضروري الانتباه لحدوث التغيرات السلبية التي تحدث لجسمك بعد الحمل الأول ومعرفتها ومعالجتها لحدوث زيادة احتمالية الحمل في الطفل الثاني.
تكيس المبايض
الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض سبب قوي في تأخر فرص حدوث الحمل الثاني.
التقدم في السن
التقدم في عمر سبب لتأخر الإنجاب، بسبب تضاؤل إنتاج المبايض لدى المرأة الكبيرة في السن.
سوء الحالة النفسية للمرأة
تؤثر الحالة النفسية على فرص الحمل في الطفل الثاني؛ لذا من الضروري أن تبحث الأم عن الطرق التي تساعدها على تحسن مزاجها واللجوء إلى الاستجمام.
إصابة بطانة الرحم
إصابة بطانة الرحم تجعل من الصعب مرور البويضات، وتمنع ووصولها إلى الرحم لحدوث الإخصاب.

 


السمنة
الوزن الزائد عامل رئيسي في تأخر الحمل؛ لأنه يسهم في ضعف التبويض.
التدخين
يعمل التدخين على اضطراب الهرمونات وتلف البويضات، مما يضعف القدرة على الحمل؛ لأنه يؤثر بشكل خطير على قدرة المرأة على الحمل.
مشاكل في الأعضاء التناسلية
حدوث مشاكل في الأعضاء التناسلية كعنق الرحم أو ممر المهبل أو قناة فالوب؛ ما يسبب تأخر الحمل الثاني.
العدوي الرحمية والتصاق الرحم
حدوث بعض المشاكل الصحية في الرحم مثل الالتصاق الداخلي في تجويب الرحم، أو التصاق الحوض وغيرها من المشاكل الصحية التي تكون سبباً في تأخر الحمل.

أضف تعليقا