تساقط الشعر ينتج من تناول «القرع المر»

يتسبب القرع المر حال تناوله في حدوث حالات تسمم بما يؤثر على تساقط الشعر بشكل شبه كامل، لما يحويه من توكسينات قوية، وفقاً لتقرير طبي فرنسي نشر حديثاً.

ونشر الطبيب الفرنسي للأمراض الجلدية، فيليب أسولي، تفاصيل هذه الظاهرة غير العادية التي سجلت 3 حالات منها، في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية للأمراض الجلدية، مسلطاً الضوء على علاقة سمية لم تكن معروفة بين تساقط الشعر ونوع نباتي شائع، والنوع النباتي المقصود هو القرعيات.

وفي الحالة الأولى، عانت امرأة في فرنسا الغثيان والتقيؤ والإسهال، وقد بدأت هذه الأعراض بعد وقت قصير من تناولها حساء القرع المر، واستمرت الأعراض لمدة يوم، وبعد أسبوع، بدأت المرأة تفقد شعرها من فروة الرأس وعظم العانة.

وكتب أسولي في المجلة: «تشاركت الوجبة مع عائلتها التي تناول أفرادها كميات أقل من الحساء مقارنة بها، وهم عانوا أعراض التسمم الغذائي لكن من دون تساقط الشعر».

وعانت امرأة ثانية من التسمم الغذائي مع تقيؤ شديد بعد تناول وجبة تضمنت القرع، وقد امتنع آخرون ممن شاركوها الطعام عن تناول القرع بسبب مذاقه المر.

وقال الطبيب: «بعد 3 أسابيع، عانت المريضة من تساقط شعر كثيف في رأسها، إضافة إلى منطقتي الإبط وعظم العانة».

ويمكن القرعيات أن تحوي مادة كوكوربيتاسين، وهو مركب سام يعطي النبتة المذاق المر.

وقال أسولي: «إن المرارة في القرع يجب أن تكون بمثابة إنذار، لا يجوز إرغام طفل على تناول هذا الطعام»، مشيراً إلى أن ألمانياً توفي قبل 3 سنوات بتسمم من القرعيات بعد تناول حساء الكوسى، لافتاً إلى أن هذه الحالات هي الأولى المعروفة؛ لـتساقط الشعر بسبب التسمم بالقرع.

أضف تعليقا