الزيوت لتنظيف البشرة وليس فقط لترطيبها

تنظيف البشرة بالزيوت الطبيعيّة من أكثر الطرق الآمنة لبشرة الوجه لمن ترغب في تجنّب الموادّ الكيميائيّة الموجودة في منتجات العناية بالبشرة التقليديّة، يغذي وينقّي البشرة بدرجات عالية وتغذية وتنقية عالية، وكشفت Environmental Working Group EwG وهي دراسة أجريت عام 2015 أنّ المرأة تستخدم ما يقارب 12 منتجاً في اليوم تحتوي على نحو 168 مادّة سامّة، اعتقاداً بأنّ هذه المنتجات تخلّصها من هذه الموادّ، إلّا أنّ الحقيقة مغايرة تماماً، فحتى الغسول اليوميّ يحتوي على مركّبات كيميائيّة وسموم.

تنظيف البشرة بالزيوت لا يستثنى منه أيّ نوع من أنواع البشرة بما فيها الدهنيّة التي يعتقد الكثير بأنّ زيوت التنظيف تتسبّب بظهور المزيد من البثور والرؤوس السوداء على سطح البشرة، وهذا اعتقاد لا صحّة له على الإطلاق، لأنّ المسامّ تفرز الدهون لتمدّ الجلد بالترطيب والحماية والزيوت التي تستعمل لتنظيفها تذيب هذه الدهون وتعيد التوازن للبشرة دون أن تجرّد الجلد رطوبته الطبيعيّة.

غسول من الزيوت الطبيعيّة:

شاهدي أيضًا : 



•زيت الخروع أو زيت الجوجوبا أو زيت الورد.
•زيت جوز الهند.
•منشفة صغيرة.
•كرات من القطن.

يضاف القليل من زيت جوز الهند إلى كرات القطن وتمسح بها بشرة الوجه لتنظيف بقايا وأيّ أثر للماكياج، وبكرة أخرى جافّة يمسح الفائض من زيت جوز الهند.

يفضّل القيام بهذه الخطوة إلى جوار ماء الصنبور الدافىء لتفتيح المسامّ وتنظيفها من الداخل ومن ثمّ تدلّك البشرة ببضع قطرات من زيت الخروع وبحركات دائريّة، مع التأكّد من ضرورة توزيع الزيت إلى جميع مناطق الوجه بما فيها المنطقة المحيطة بالعينين، لأنّ هذه الزيوت جميعها طبيعيّة وآمنة.

اقرئي أيضًا : Smoothie التوت لبشرة تستحق منك العناية

تبلّل المنشفة بالماىء الدافىء ويربت بها برفق على البشرة لإزالة آثار الزيت وتوضع على الوجه حتى تبرد تماماً مع إمكانيّة تكرار ذلك إذا ما تبيّن أنّ أيّ أثر للزيت ما زال موجوداً.

بذلك تكون قد انتهت خطوة التنظيف تماماً دون الحاجة إلى أيّ نوع من أنواع الغسول لتلحقها خطوة الترطيب التي يجوز فيها استعمال زيوت طبيعيّة أيضاً، كزيت اللّوز أو الاكتفاء بالترطيب الذي حصلت عليه البشرة من عمليّة التنظيف بالزيوت.

أضف تعليقا