شاهدي تحولات تسريحات شعر ميغان ماركل منذ عام 2006

ها هي اليوم الممثلة الأمريكية ميغان ماركل، تعيش الحلم الذي قد يتبادر إلى ذهن كل فتاة تحلم بالزواج، أجل؛ فميغان اليوم أصبحت أميرة رسمية، ومنحتها الملكة إليزابيث الثانية لقب دوقة ساكس، بعد اقترانها بحفيدها الأمير هاري ابن الأميرة الراحلة ديانا والأمير تشارلز.

وإذا عدنا 12 سنة إلى الوراء، نجد الممثلة الهوليوودية ميغان ماركل بإطلالات تختلف تمامًا عن إطلالاتها اليوم، وتحديدًا تسريحات شعرها التي كانت تعتمد غالبًا على الخصلات الشاطئية والشعر ذي الحجم الكبير، بينما تتبنى اليوم تسريحات أكثر نعومة ورومانسية تليق بمكانتها الاجتماعية الجديدة في القصر الملكي ببريطانيا.

وبالتمعن في هذا الألبوم الشيق لتسريحاتها في عام 2006 و2007، لا بد من الاعتراف بأنها تبدو أنيقة وجميلة بتسريحاتها العفوية، مع كريمات تمليس الشعر وتجعيده.

 

ميغان ماركل

شاهدي ميغان ماركل عام 2006 عندما كانت فتاة برنامج Deal or No Deal، وكانت تعتمد على الخصلات المستعارة لنفش شعرها ومنحه المزيد من الحجم والكثافة، وفي عام 2009، حين اختارت لشعرها البني الداكن هايلايتر بألوان نحاسية وبلون القرفة؛ لتعزيز لون بشرتها البرونزية، وكيف تحولت هذه التسريحات اليوم إلى تسريحات أكثر حيوية ولمعانًا وقوة وجاذبية، بخفتها ولونها الطبيعي العميق بتموجات شوكولاطية خفيفة وناعمة تسحر العيون؛ وصولاً إلى تسريحتها الرومانسية في يوم زفافها من الأمير هاري؛ حيث اختارت شينيون منخفضًا جدًا إلى أسفل الرقبة، مع فرقة وسطية وسحب الخصلات وراء الأذنين بنعومة فائقة، تليق بمكانتها الملكية الجديدة.

أضف تعليقا