للمرضعات هكذا يكون صيامكن آمن في رمضان

ترغب الكثيرات من الأمهات المرضعات صيام شهر رمضان الكريم، إلا أنهم يخشون من تأثيره على إدرار الحليب لأطفالهن.

وهكذا.. بدلًا من استشارة الطبيب، الذي قد لا يرى أي موانع في الأمر، يقررن الإفطار؛ حفاظًا على صحة أطفالهن، متناسيات تمامًا أن هناك بعض النصائح الهامة التي إذا استطاعوا إتباعها جيدًا يمكنهم الصيام بنجاح مثلما سنوضح حاليًا:

-شرب الماء والحليب

تساعدكِ هذه النقطة كثيرًا في تعويض الفاقد خلال فترة الصيام؛ لذلك ننصحكِ بالإكثار من شرب الماء والحليب خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور.

كما لا تنسي أن شرب السوائل بشكل عام مفيد بشكل كبير للرضاعة.

-الابتعاد عن الكافيين

ضعي في اعتباركِ أنه من الضروري أيضًا الابتعاد عن الكافيين والمشروبات المحتوية على نسبة عالية من السكر؛ لأنهما يعملان على سحب الماء من الجسم، وبالتالي ستشعرين بالجفاف خلال ساعات الصيام.

-عدم استخدام الملح

مثلما يتسبب الكافيين في سحب الماء من الجسم، يعمل الملح أيضًا على سحب المياه؛ لهذا السبب إياكي والإسراف في استخدامه على مائدة الطعام.

-الإكثار من الفواكه

يُفضل لكِ بدلًا من تناول الحلويات العالية السكريات والدهون، أن تستبدليها بالفاكهة المفيدة والمغذية.

كما يمكنكِ أيضًا تناول خمس حبات من التمر خلال ساعات الإفطار.

 



 

-الزبادي بدلًا من الحليب

أما في السحور، فننصحكِ بتناول الزبادي بدلًا من الحليب؛ لأنه يزود الجسم بما يحتاجه من البروتين والدهون المفيدة الخفيفة سهلة الهضم، كما يمد الجسم بالطاقة مما يساعد على تنشيط وظائف المخ ويزيد من القدرة على التركيز ويقي من حالة الخمول التي تشيع في رمضان.

-تناول الخضروات والبروتينات

مهما كان تفضيلك لنوع معين من الأطعمة، يفضل لكِ في رمضان أن تجعلي من مائدة الإفطار مكانًا متنوعًا للغذاء السليم المحتوي على قدر بسيط من النشويات، وقدر عالٍ من الألياف والخضروات والبروتينات.

فمثلًا تناولي البروتين النباتي يومًا على الأقل في الأسبوع، مثل: الفاصوليا، والعدس، والمشروم، والبروكلي؛ للحصول على أكبر قدر من الفائدة لكِ ولطفلكِ.

أضف تعليقا