بسبب عمليات التجميل مريم أوزرلي تظهر بملامح مشوهة في «كان»

يبدو أن الفنانة التركية «مريم أوزرلي» بالغت في عمليات التجميل لدرجة غيرت من ملامحها بشكل كبير، هكذا لاحظ معظم من كانوا موجودين في فعاليات الدورة الـ71 من مهرجان «كان» السينمائي الدولي.

الصور التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تبدو فيها ملامح النجمة التركية، الشهيرة بـ«السلطانة هويام»، مختلفة تمامًا وقد بدلتها عمليات التجميل، خصوصًا منطقة الشفاه، التي أصبحت أكبر حجمًا بطريقة مبالغ فيها.

الصورة التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي

الغريب أن مريم كانت معروفة بجمالها، لكن يبدو أنها رغبت في المزيد من الجمال، فلجأت إلى عمليات بدّلت ملامحها بهذه الطريقة.

وتسببت الصور في السخرية من الفنانة الشهيرة وملامحها الجديدة، وتم تداول الصور على نطاق واسع، خصوصًا تلك التي التقطتها هي بنفسها على طريقة السيلفي، والتي بدت فيها ملامحها بعد التجميل بشكل أوضح.

مريم أوزرلي ممثلة تركية، ولدت في ألمانيا، بمدينة كاسل، لأب تركي من مدينة أورفا التركية، وأم ألمانية. وبدأت نشاطها في مجال التمثيل سنة 2002، لكنها لم تشتهر إلا بعد أدائها لدور «السلطانة هويام» في مسلسل القرن العظيم المعروف بـ«حريم السلطان» في الوطن العربي.

مريم بإحدى احتفاليات مهرجان كان

فازت بجائزة الفراشة الذهبية كأفضل ممثلة في تركيا، وأيضًا جائزة إسماعيل جيم، بالإضافة إلى عدة جوائز مهمة أخرى.

أضف تعليقا