عجوز صيني يبحث عن أسرة تتبناه

لم يجد عجوز صيني، يبلغ من العمر 85 عامًا، يدعى هان تشيشنغ، حلاً للوحدة القاتلة التي يشعر بها، سوى البحث عمن يتبناه.
وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن هان الذي نجا من الغزو الياباني والحرب الأهلية الصينية والثورة الثقافية، لا يستطيع تحمل ويلات العيش بمفرده؛ فكتب في منشور كان يلصقه في بعض المناطق «أبحث عن شخص ما يتبناني».

إقرأي أيضاً:

مصرع 6 متزلجين في عاصفة جليدية

وكتب هان في المنشور: «عجوز وحيد في الثمانينيات من عمره، قوي الجسد، يمكنه التسوق والطبخ ورعاية نفسه، ليس لديه مرض مزمن، تقاعدت من معهد بحث علمي في تيانجين بمعاش شهري قدره 6000 رنمينبي (950 دولارًا أمريكيًا) في الشهر».
وأضاف في المنشور: «لن أذهب إلى دار لرعاية المسنين، آمل أن يتبناني شخص أو عائلة عطوفة، تقوم على إطعامي وأنا في سن الشيخوخة، وأن يدفنوا جسدي عندما أموت».
ويشعر هان بحاجة شديدة للصحبة؛ إذ قال إن زوجته قد ماتت، وأبناءه بعيدون عنه، وجيرانه لديهم أطفال لتربيتهم وآباء وأمهات مسنون لرعايتهم.
وذكرت الصحيفة أن هان لائقٌ جسديًا بما يكفي لركوب دراجته إلى السوق لشراء الكستناء والبيض والكعك، لكنه كان يعلم أن صحته ستتدهور في أحد الأيام، كما أنه كان يعلم أنه واحد من عشرات الملايين من الصينيين الذين يكبرون في السن، دون وجود دعم كاف لهم.

إقرأي أيضاً:

شعر بالاختناق ففتح باب الطائرة!

حاول هان وفشل في العثور على من يتبناه، ورأته امرأة وهو يضع الورقة على نافذة متجر، والتقطت صورة ونشرتها على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتبت عليها: «آمل أن يساعده أصحاب القلوب الرحيمة».
جدير بالذكر أن مستويات المعيشة المحسنة، وسياسة الطفل الواحد، قلبت رأس الهرم السكاني في الصين رأسًا على عقب؛ حيث يوجد 15 بالمائة من الصينيين فوق الستين، وبحلول عام 2040 سيكون واحد تقريبًا من كل أربعة فوق الستين.
وتلك الأزمة الديموجرافية، تهدد اقتصاد الصين ونسيج الحياة الأسرية، وتضر بالأعمال لانخفاض عدد العمال.

سمات :
أضف تعليقا