تلميذ ألماني يتصل بالشرطة لحل فروضه المدرسية

استعان طفل في العاشرة من عمره، بالشرطة الألمانية لمساعدته في إنجاز فروضه المدرسية.
وأوضح متحدث باسم الشرطة في ولاية بادن-فورتمبرج: “سمعنا صوت طفل بدا غاضباً ومتذمراً، لكن الخط أُغلق قبل بدء الحديث”.

إقرأي أيضاً:

حذاء مايكل جاكسون في مزاد علني

وذكر المتحدث أن الشرطة في مدينة بول خشيت أن يكون الأمر متعلقاً بحالة طارئة، ما جعلهم يتحرون عن عنوان الطفل عبر بيانات الاتصال الهاتفي.
وقال المتحدث: “تبين أن القيام بالفروض المدرسية أثار استياء ويأس الطفل لدرجة أنه لم ير سبيلاً آخر سوى إبلاغ الشرطة دون تردد”.
ولم يذكر المتحدث نوعية الفروض المدرسية التي أثارت غضب الطفل.

إقرأي أيضاً:

تدهور حالة بوش الأب بعد وفاة زوجته
أضف تعليقا