ابراج تحافظ على إيجابيتها.. بغض النظر عما ترميه الحياة بوجهها

المحافظة على الإيجابية من الامور الصعبة جداً خصوصاً وأن كل شيء يدور من حولنا سلبي للغاية. البعض يملك مقاربة إيجابية للحياة والبعض الاخر لا يملكها، ولكن ضمن الفئة الاولى هناك من يتمكن من المحافظة على الإيجابية بغض النظر عما يدور في حياتها. هم بكل بساطة يعيشون في الجانب المشرق من الحياة بشكل دائم ويملكون القدرة على رؤية الايجابيات حتى في أكثر المواقف سلبية.

فمن هي الابراج التي تملك هذه القدرة التي يحسدون عليها؟

 


الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

الحمل من الابراج التي تتمكن من المحافظة على إيجابيتها لانه لا تتوقف عن الحركة. البرج هذا وحين يجد نفسه في مواقف سلبية فهو ما ينفك يسير قدماً. في المقابل واقع انه من الابراج التي تعشق القيام بنشاطات بدنية او التي تمارس الرياضة بشكل دائم يجعل هرمونات السعادة في ارتفاع مستمر وبالتالي لا يمكن لاي موقف اني ان يجعلهم يشعرون بالاحباط.
بطبيعة الحال الحمل ليس بطلاً خارقاً فهو يتأثر ويحزن وقد يشعر بالاحباط ولكنه يستعيد رباطة جأشه بسرعة وذلك لانه يملك تصميماً خارقاً على تجاوز كل ما يصادفه.. وهذا ما يقوم به مرة تلو الاخرى. وحتى في حال لم يتمكن من الحصول على الإيجابية من خلال تصميمه فهو يرغم نفسه على تبني انماط تفكير إيجابية فهو لا يمكنه أن يعيش لفترة طويلة في مراحل الاحباط والاكتئاب.


الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان لا يقوم بفرض نمط التفكير الايجابي على حياته، بل هو يعرف قيمة الامتنان لما يملكه وبالتالي هو يشعر بالايجابية بشكل دائم.
الميزان وفي كل يوم اول ما يفكر به هو مشاعر الامتنان التي يشعر بها لوجود شريك في حياته مثلاً أو وجود العائلة أو الاصدقاء.

وحتى حين يصل الميزان الى مراحل صعبة للغاية نفسياً ويجد نفسه يصارع للمحافظة على إيجابيته فان ما يقوم به هو انها يعود الى المكان الذي يجعله يشعر بالامان والراحة والذي قد يكون منزل العائلة أو الاصدقاء وحينها سيستمد الطاقة الايجابية من كل الحب الموجود. وفي احيان اخرى يقرر الميزان منح الاخرين الاقل حظاً منه بعض المساعدة وحين يقوم بذلك فهو يستعيد إيجابيته وبسرعة بالغة.


الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء يملك جانباً متشائماً ولكنه يفضل ان ينظر الى المستقبل بشكل إيجابي عوض عيش اللحظة الانية والغرق في سوداويتها وتشاؤمها ووطاقتها السلبية.
البرج هذا يقوم باعادة قولبة السلبية ويحاول النظر الى أي موقف سلبي لمعرفة ما الذي يمكنه التعلم منه أو لمحاولة إكتشاف أي إيجابية يمكن الحصول عليها من هذا الموقف السيء للغاية.
ولذلك فهو لا يسمح لنفسه بإن يغرق في فوضى اللحظة الانية بل يقوم بتدوير الزوايا والخروج من وضعه الحالي بدروس يضعها بالحسبان للمستقبل وهي التي تكون الوقود الذي يجعله يشعر بالإيجابية بشكل دائم.

 

إقرئي ايضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

عندما تصادف الامور السيئة القوس فهو إما يركز فقط على الجزء الإيجابي منها مهما كان هذا الجزء طفيفا او انه يحاول العثور على الفكاهة في الموقف. المقاربة الاخيرة صعبة للغاية لانه يصعب احياناً العثور على ما هو فكاهي في المواقف السلبية كما انها ليست المقاربة التي تعبر عن النضج ولكنها على الاقل تساعد القوس على التنفيس عن المشاعر السلبية التي يشعر بها كما انها تمكنه من إستعادة إيجابيته.

القوس من الابراج التي لديها ما تتطلع اليه بشكل دائم .. والمستقبل دائماً بالنسبة اليه مشرق وإيجابي فالقوس في نهاية المطاف برج متفائل بشكل فطري. بالنسبة اليه مهما كانت الظلمة حالكة حالياً غداً ستشرق الشمس مجدداً ومعها سيكون هناك الكثير من الضوء والاحتمالات التي يمكنها ان تقلب الصورة رأساً على عقب.


الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

الدلو لا يريد أن يعيش في دوامة السلبية والتشاؤم لانه وبمجرد دخوله اليها فهو لن يتمكن من الخروج منها. ولانه يدرك ذلك فهو يحاول وبشكل دائم التركيز على الجوانب الايجابية فقط. حين يجد نفسه أمام مشكلة ما أو موقف سلبي للغاية فان اول ما يفكر به الدلو هو الحلول. ولانه يستمتع بايجاد الحلول لكونها تسمح له بإستخدام الذكاء والابداع فان مقاربة الحل وحدها تعيد اليه الايجابية.. وفي حال تمكن من العثور على حل فحينها الايجابية ستكون مضاعفة.

الدلو يتعامل مع المشكلة عوض السماح لها بإستنفاذ طاقته فهناك الكثير مما يجب القيام به والسلبية ستمنعه من القيام بذلك. وبالتالي نظرة متفائلة وبشكل دائم نحو مستقبل افضل هي ما تجعل الدلو يتجاوز كل الصعاب في حياته.

 

إقرئي ايضاًُ:

من هي الابراج الأكثر تنافسية؟

لا تتزوجي بهذه الابراج.. فالطلاق جزء من مسار حياتها

ما الذي يحتاج إليه شريكك حقاً؟ الابراج تملك كل الإجابات

أضف تعليقا