4 إشارات تكشف لكِ أنكِ غير مستعدة للزواج

لا أحد ينكر أن الزواج مسؤولية كبرى تفوق مخيلاتنا في كثير من الأحيان، خاصة عندما يتشارك الطرفان متطلباتهما كاملة دون أي هروب.

وهكذا.. بالرغم من إدراك البعض لهذه المسؤولية إلا أنهم يتهربون من الحقيقة، حتى يصطدموا بها عقب الزواج.

لذلك قررنا اليوم مساعدتكِ سيدتي عبر بعض الإشارات التي تكشف لكِ إذا كنت مستعدة للزواج أم لا قبل اتخاذ أي خطوة ستحسب عليكِ بعد ذلك:

- عدم التحدث عن شؤونكِ المادية
لطالما كان الحديث عن الشؤون المالية أمراً غاية في الخصوصية لمعظم البشر سواءً كانوا رجالًا أم نساء.
لذلك إن لم يكن شريككِ على قدر من الثقة التي تسمح لكِ بالحديث معه عن أسرارك المالية، فأنتِ غير مستعدة للالتزام مع هذا الشخص بأي زواج.

عدم التحدث عن شؤونكِ المادية

- تفضلين القرارات المنفصلة
من المعروف أن الزواج لا يعرف القرارات المنفصلة مثلما كنت معتادة قبل ذلك؛ إذ أصبح هناك طرف آخر يتأثر بالنتائج، ويجب أن تحققي توازناً بين ما تريدينه، وبين ما يمكن تحقيقه في إطار ارتباطك.
لهذا السبب، إن كنتِ ترين أنكِ غير مستعدة لمشاركة قراراتكِ معه، أو حتى أنكِ لست معتادة على الأخذ برأيه، فربما من الأفضل تأجيل القرار حاليًا.

- لديكِ أسرار
بالطبع جميعنا لديه الحق في الاحتفاظ ببعض الخصوصيات، ولكن هذا لا يتعارض مع فكرة أن الزواج لا يعرف الأسرار وإنما يحتاج للشفافية.
من هذا المنطلق، ننصحكِ عزيزتي إن كنتِ لا تستطيعين الإفصاح لشريكك عن بعض أسرارك، خشية أن تصدر ضدّك أحكام ظالمة، أو يرفضك، بتأجيل تلك الزيجة التي تفتقر للثقة.

لديك أسرارك الخاصة 

- لا تفكرين في المستقبل معه
قد ترين أن الحديث عن عدد الأطفال الذين ترغبين في إنجابهم حديث سابق لأوانه خاصة قبل إتمام الزواج، لكن هذا الأمر ليس بصحيح؛ إذ يعتبر من أهم القرارات المستقبلية التي تشير إلى مدى تقديركِ للعالم الذي ستدخلين عليه.
بناءً على ذلك، إن لم تقبلي ولو مرة واحدة على التفكير في الخطط بعيدة المدى للعلاقة، فهذا يعني أنكِ لستِ مستعدة للزواج.

أضف تعليقا