سلمى حايك تهاجم شركة أمريكية صنعت دمية من شخصيتها في أحد أفلامها

قررت إحدى شركات صناعة الألعاب، صناعة دمية جديدة للفنانة المكسيكية الراحلة «فريدا كاهلو»، التي جسدت دورها في أحد الأفلام الأمريكية، النجمة الشهيرة سلمى حايك عام 2002.

وقد أرسلت الشركة نموذجًا من الدمية إلى حايك، التي نشرت صورة لها على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، وعلقت عليها قائلة: «فريدا كاهلو لم تحاول أن تكون مثل أي أحد آخر، كيف حاولوا الاحتفال بندرتها بتحويلها إلى عروس باربي بهذا الشكل!».

اقرئي أيضًا : ميغان ماركل تتبرأ من شقيقها وتمنعه من حضور زفافها الملكي...فما السبب؟

وكان يبدو على حايك الاستياء من تغيير ملامح “«فريدا» بهذا الشكل الواضح، لدرجة جعلت دميتها تشبه دمية «باربي» الأمريكية الشهيرة.

من ناحية أخرى، أعلنت ابنة شقيق فريدا كاهلو، السيدة مارا دي أندا روميو، أن الشركة المصنعة لهذه الدمية، لا تمتلك حقوق ملكية تصرح لها بصناعتها، وهو ما دفعها إلى رفع دعوى قضائية ضدهم.

وأكد المحامي الخاص بعائلة كوهلو، أنهم لا يسعون إلى كسب المال من الشركة المصنعة للدمى، ولكنهم يريدون من الشركة إعادة تصنيعها لتشبه «فريدا كاهلو» الحقيقية.

اقرئي أيضًا : كاميرون دياز، تعلن اعتزالها بسبب زوجها

جدير بالذكر، أن الشركة المصنعة لدمي «فريدا»، قامت أيضًا بتصنيع العديد من الدمى الأخرى، مثل: الرياضي الأمريكي الشهير «كلوي كيم»، والملاكم البريطاني «نيكولا أدامز»، ولاعب الكرة الطائرة الصيني «هوي روجي»، والنجمة «إيمي روسام».

أضف تعليقا