نسليهان أتاغول وقادير دوغلو يعيشان أسوأ أيامهما

أكّدت صحيفة Posta  التركية، أنّ العلاقة بين الزوجين النجمين قادير دوغلو ونسليهان أتاغول ليست على ما يرام.

وقالت الصحيفة إنّ قادير يُشاهد يومياً في الملاهي الليلة من دون زوجته، ولا يعود إلى منزله إلا في السابعة صباحاً، الأمر الذي أثار غضب نسليهان، فوقع شجار كبير بينهما وصلت أصداؤه إلى جيرانهما.

وقد عزت الصحيفة سبب تغيّر قادير إلى فشل مسلسله الجديد الذي تمّ إيقافه بسبب نسب المشاهدة المتدنّية، ما أدّى إلى تحطّم معنوياته.

وقد نقلت الصحيفة قول نسليهان لأصدقائها "مؤخراً أصبح يخرج مع أصدقائه، ويعود للبيت بوقت متاخر".

ويتسبب الرايتنغ وإيقاف المسلسلات في تركيا بضررٍ نفسي كبير لم يكد ينجو منه ممثل تركي بما فيهم النجوم الذين يتمتّعون بشعبية كبيرة.

فهل خلافات نسليهان وقادير ظرفية بسبب الأزمة التي يمرّ بها بعد إيقاف مسلسله، أم أنّها بداية نهاية علاقتهما التي لم تشهد ما يعكرها منذ زواجهما قبل سنتين؟

 

أضف تعليقا