مريم أوزرلي توضح حقيقة اعتزالها وسفرها من تركيا

 اثار إعلان وكالة icon talent المختصة بإدارة أعمال الممثلة التركية مريم أوزرلي بتخليها عن ادارة اعمال هذه الأخيرة التي عملت معها في السنوات الماضية، الكثير من الجدل، وصل الى حد نشر الصحافة التركية اخبار اعتزال مريم العمل في تركيا وسفرها الى ألمانيا لتستأنف مسيرتها الفنية هناك تحت إدارة شقيقها داني.

وكانت الوكالة قد لمحت في بيان لها، إلى أن مريم أوزرلي غير ملتزمة بالعمل في تركيا، وحياتها غير مستقرة، وتسافر كثيراً للخارج ولا تستجيب لعروض العمل التي تعرضها عليها الوكالة ما استوجب الإنفصال المهني عنها.

 

إقرئي أيضًا:

  ثلاث كوارث متتالية تعصف بحياة مريم أوزرلي؛ فهل أصيبت بالاكتئاب؟!

كما جاء في بيان الوكالة أن مريم أوزرلي لم تعد تولي عملها في تركيا ومسلسلاتها أولوية كبيرة بدليل أنها بعد عودتها الطويلة إلى ألمانيا خلال حملها بابنتها "لارا" عام 2013 قبل خمس سنوات لم تقدم سوى مسلسلين هما: "ملكة الليل" مع مراد يلدريم الذي فشل في الرايتنغ فأوقف مبكراً، ومسلسل "قطاع الطرق لا يحكمون العالم" كضيفة شرف إلى جانب بطليه الرئيسيين أوكتاي كاينارجا ودنيز شاكر،وقدمت ثلاثة أفلام سينمائية فقط هي: "جرح أمي" مع أوزان جوفين، و"الطرف الآخر" مع أوزجان دنيز، و"رجائي جنكيز" مع كينان أميرزالي أوغلو، وازدادت إهتماماً أكثر بتسويق علامتها التجارية الخاصة التي تحمل إسمها لمستحضرات التجميل في أوروبا والدول الخليجية.

وذكرت الوكالة أن سبب نقل مريم أوزرلي إقامتها الأكبر وأعمالها إلى ألمانيا هو حرصها على أن تبدأ ابنتها لارا تعليمها في ألمانيا لا في تركيا.

 

إقرئي أيضًا:

  بسبب صورها مريم أوزرلي تخسر مدير أعمالها

 

مريم سارعت الى الرد على بيان الشركة، واكدت انها لم تعتزل الفن وانها مستمرة بالعمل في تركيا تحت إدارة شركة جديدة نافية ما يشاع عن سفرها بصورة نهائية الى المانيا.

 

أضف تعليقا