بالصور.. مسلمة بريطانية تحمل قلبها في حقيبة

دخلت سلوى حسين، البالغة من العمر 39 عامًا، إلى غرفة العمليات، وخرجت منها بدون قلب في داخل جسدها، في حالة نادرة على مستوى العالم، لكنها تحمل قلبها الصناعي داخل حقيبة، يتحتم عليها حملها على ظهرها أينما ذهبت، ونسيانها يعني «الموت» فورًا، حيث كلفتها العملية 116 ألف دولار، وأجرتها في الولايات المتحدة الأمريكية.
وتمارس «حسين» عملها، وتعيش بصورة طبيعية مع طفليها وزوجها، فهي تحمل الحقيبة التي تحتوي على قلبها الصناعي ويبلغ وزنها 6.8 كيلو غرام، ويقوم هذا الجهاز المحمول في الحقيبة بنفس عمل القلب الطبيعي، وهو ضخ الدماء في كل أنحاء الجسم وتشغيل الدورة الدموية فيه.

اقرئي أيضا:

بالصور.. كلبة بعين واحدة طافت ورأت ما لم يشاهده الكثيرون!
باتمان يزور طفلاً سورياً في مخيمه
دب قطبي يصارع الموت ومصوره يبكي

 

أضف تعليقا