نجوم يرفضون الإنفاق على أبنائهم.. بعضهم تهرّب بطرق لا إنسانية

تمتلئ المحاكم بقضايا أبطالها من نجوم الفن والمجتمع، ومن أبرز الدعاوى القضائية التي تواجه الفنانين «نفقة الأطفال».. فعدد كبير منهم يواجه اتهامًا برفضهم الإنفاق على أبنائهم، ولعل أبرز هؤلاء النجوم وأحدثهم هو أحمد الفيشاوي، الذي ينتظر نهاية الشهر الحالي النظر في دعوى قضائية مقامة ضده من زوجته هند الحناوي؛ تطالب بإلزامه بدفع نفقة لابنته «لينا»، ومصروفات دراستها بلندن، وأجر مسكن، وحضانة، متهمة إياه بالتهرب من الإنفاق عليها، رغم أن دخله الشهري كبير، على حد قولها، حيث وصفته بالتهرب من المسؤولية بطريقة لا إنسانية.

وكانت هند قد انتصرت في معركتها القديمة ضد الفنان الشاب؛ بإثبات نسب الابنة لوالدها، بعد إنكاره لها، ثم عاد الحديث عن القضية من جديد، بعد الدعوى التي أقامتها هند ضد الفيشاوي مؤخرًا.

بعض المصادر المقربة من الفنان حسين فهمي، أكدت أنه لا ينفق أي أموال على ابنته منة، التي أنجبها من النجمة ميرفت أمين، لكن الفنانة الشهيرة لم تفضّل اللجوء للمحاكم، واختارت أن تربي ابنتها في هدوء بعيدًا عن المشاكل.

اقرئي أيضًا : بالصور.. مريهان حسين تتعرض للانتقادات بسبب خضوعها لجلسة تصوير بدون سروال 

النجم العالمي براد بيت، متهم أيضًا بالتهرب من الإنفاق على أبنائه، حيث رفض الممثل الأمريكي دفع نفقة أبنائه، التي تطالب بها زوجته السابقة أنجلينا جولي، وحددتها في 100 ألف دولار، حسب مجلة «إين توش»، وأضاف التقرير، المنشور في المجلة، أن «بيت» لا يمتنع عن الإنفاق على أبنائه السبعة وضمان مستقبلهم، لكنه لا يريد أن تكون تلك الأموال تحت تصرف أنجلينا.

أحمد عز، من جانبه رفض فكرة الاعتراف بولديه «عز الدين وزين الدين» من الأساس، مما ترتب عليه رفضه دفع النفقة الملزم بها، وتبلغ 40 ألف جنيه شهريًا، وهو المبلغ الذي حكمت به المحكمة لصالح الفنانة زينة، ولكن عزّ اضطر في النهاية للامتثال لقرار المحكمة.

المنتج الشهير محمد مختار يواجه الأزمة ذاتها، حيث اتهمته طليقته رانيا يوسف بتهربه من الإنفاق على بناته، ورفضه التكفل بمصاريفهن المدرسية، أو المعيشية، مما دفعها للتقدم بدعوى قضائية، حُكم فيها لصالحها، حيث كتبت الفنانة الشابة عبر حسابها على «فيس بوك»: «الحمد الله، تم تأييد حكم النفقة على بناتي ياسمين محمد مختار، ونانسي محمد مختار، بنات المنتج السينمائي الكبير، اليوم».

اقرئي أيضًا : خالد الصاوي يطمئن جمهوره بعد إصابته بورم على المخ 

الفنان الراحل سعيد طرابيك، بعد زواجه من سارة طارق، كشفت زوجته الأولى، ووالدة ابنه، أنه يرفض الإنفاق عليه، وطالبته في المحاكم بدفع نفقة ابنه، وذلك بعد أسبوع واحد من زواجه.

الإعلامي توفيق عكاشة أيضًا، واجه اتهامات برفضه الإنفاق على ابنه المعاق «يوسف»، حيث تقدمت طليقته بدعوى قضائية ضده، تتهمه فيها برفضه الإنفاق على الطفل الصغير، وطالبته بالتكفل بمصاريفه العلاجية وأجر الخادم، وكذلك مصاريف تعليمه، التي رفض الإعلامي الشهير إنفاقها، رغم شهرته وثروته، بحسب تعبيرها.

أضف تعليقا