جورج وسوف يردّ على شائعة موته: أرحموني

 منذ سنوات، تطارد الفنان جورج وسوف شائعة الوفاة التي يضطر أحياناً إلى تكذيبها بنفسه، خصوصاً عندما تسبق أي حفل غنائي له، وقد تفاعلت هذه الشائعات منذ الوعكة الصحية التي أصيب بها قبل ست سنوات، وهو ما أزعج النجم الذي لا يزال يخضع للعلاج.

جورج وسوف الموجود في الأردن، قام بنفسه بتكذيب شائعة وفاته من الأردن عبر فيديو يتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي،  قبيل إحيائه حفلا في جامعة عمان الاهلية.

 

إقرئي أيضًا:

  بسبب هذه الصورة انتشر خبر وفاة جورج وسوف

وقال جورج وسوف في الفيديو "أسرع خبر  اسبوعي عني هو خبر  موتي. كلنا سوف نموت. انا بألف خير والحمد لله رب العالمين، ولكن في كل مرة أكون مرتبطاً بحفل غنائي تنطلق أشاعة بانني متّ. ماذا تريدون مني يا أولاد الحلال. إرحموني قليلا. لدي حفلات خلال الفترة المقبلة في باريس في 24 و25 نوفمبر. دائماً يلاحقوني بالإشاعات. أحياناً يقولون بأنني غير قادر على الكلام وأحياناً بأنني غير قادر على السير. الأيام هيك صارت".

يشار إلى ان جورج وسوف أحيا بالأمس حفلاً  جماهيرياً في الأردن  من تنظيم "my magical music for events"، وذلك في صالة الأرينا في جامعة عمان الاهلية، هو الثاني له  هذا العام بعد حفل مهرجان الفحيص.

 

إقرئي أيضًا: جورج وسوف يهين الصحافة المصرية من جديد

 

من ناحية أخرى، يستعد جورج وسوف  لطرح ألبوم غنائي قبيل نهاية هذا العام، وهو يحمل عنوان "معالم الطريق"، وهو إنتهى من تسجيل بعض أغنياته والتي تعاون فيها مع عدد من الملحنين من بينهم شاكر الموجي وصلاح الشرنوبي وطارق عاكف، بالإضافة إلى أغنية من توقيع الملحن الكبير الراحل بليغ حمدي، وأغنية أخرى  بعنوان "يا عمر" من ألحان وليد توفيق، سجلها قبل عدة أيام  في إستديو طوني سابا.

 

https://www.instagram.com/p/BbUWFGoBr2A/?taken-by=worldcelebrity

 

أضف تعليقا