جورج وسوف يهين الصحافة المصرية من جديد

 بعد أن كان حفله الذي سيقيمه في مصر ليلة أمس مهدداً بالإلغاء بسبب عدم وصول أعضاء فرقته الموسيقية إلى القاهرة، لتعذّر حصول السوريين منهم على تأشيرات دخول، تمكّن أعضاء الفرقة من الوصول إلى مصر وبدأوا بالتجهيز للحفل وإجراءات بروفات متأخرة.

الصحافة المصرية كانت مدعوة الى هذا الحفل لتغطية الحدث والكواليس، إلا أن الموضوع قد تغيّر وتم الإعلان عن أنه من غير المسموح تصوير الحفل من الداخل وفي الكواليس، ويأتي هذا الإعلان بعد تقاعس الوسوف عن حضور المؤتمر الصحافي الذي دعت إليه الشركة المنظمة للحفل، وقيام الصحافيين بتلبيته حيث انتظروا 3 ساعات، وحضر بدل الوسوف طبيبه الخاص ومدير أعماله جورج مايكل.

 

اقرئي أيضًا: هل تخلى مدير أعمال نيكول سابا عنها من أجل جورج وسوف؟

 

وكان مدير أعمال الوسوف جورج مايكل قد أجاب عن كافة الأسئلة التي تدور حول زيارة الاخير الحالية لمصر، والتي يغني بها بعد فترة غياب دامت 15 عاماً.

وعن رفض الوسوف مقابلة الصحافيين المصريين قال "البعض ربط اعتذار وسوف عن حضور المؤتمر، بأنه يمر بحالة صحية، ولكنه عاشق للمصريين والصحفيين المصريين، فقط هو رفض الظهور وهو غير متأكد من وصول فرقته الغنائية بشكل كامل، لأنه حتى انطلاق المؤتمر كان هناك 9 موسيقيين من السوريين بالفرقة من بينهم المايسترو لم يتأكد وصولهم، ولذلك اعتذر عن المؤتمر حتى يكون دقيق في كل المعلومات التي كان سيصرح بها.".

 

اقرئي أيضًا: بعد غياب 15 عامًا جورج وسوف يغني في القاهرة بشروط من الأطباء

 

وعما إذا كان سيقابل الصحافيين بعد الحفل قال مدير أعماله "أبو وديع مقل في ظهوره ومقابلاته الإعلامية، ونحن حضرنا لمصر من أجل الغناء، وعلى الجميع الاستمتاع بصوته وأغنياته الجديدة التي سيقدمها بالحفل".

 

أضف تعليقا