أمل علم الدين بأمان مع جورج كلوني

حضر النجم الهوليودي جورج كلوني George Cloony (56 عاماً) وزوجته محامية حقوق الإنسان أمل علم الدين (39 عاماً) برفقة والدتها بارعة علم الدين العرض الأول لفيلم Suburbicon في لوس أنجلوس مؤخراً، واستغل المناسبة ليعلق على فضيحة هارفي واينستين قائلاً: «علينا أن نصل إلى نقطة تشعر فيها المرأة بالأمان» .

برفقة أهم النساء في حياته، ناقش جورج مزاعم المنتج هارفي وينستين Harvey Weinstein، المتهم بقضية التحرش بعدد كبير من الممثلات الأخيرة، وكذلك الفيلم على السجادة الحمراء، مصرحاً عن آماله بأن تشعر المرأة في نهاية المطاف بالأمان للإفصاح عن الاعتداء الجنسي، وهو الذي صرح من قبل أنه هو وزوجته تعرضا من قبل للتحرش الجنسي في مكان عملهما.

كان جورج يروج لفيلمه Suburbicon الذي يعرض الجانب المظلم لبلدة هادئة عام 1959، ويجسد تعـاوناً آخر مع الكاتب جويل وإيثان كوين؛ كما ساعد في كتابة السيناريو مع شريك الإنتاج غرانت هيسلوف، وأخرجه أيضاً مع مات دامون و النجمة جوليان مور.

انضمت مور، 56 عاماً، إلى كلوني للتصوير، وفي الوقت نفسه، تألقت آمال، وهي أم لتوأم الممثل «ألكساندر وإيلا»، في فستان طويل بنقشات باللونين الأزرق والأبيض.

وكانت بارعة علم الدين تساعد ابنتها مع التوأم خلال فصل الصيف في قصر بحيرة كومو، وحالياً في لوس أنجلوس.

يذكر أن الممثلة الأميركية فانيسا مركيز ردت بسلسلة من التغريدات والتعليقات على تصريحات كلوني حول منتج هوليوود "المتحرش" بالقول: ساهم كلوني في وضعي على القائمة السوداء عندما شكوت من التحرش الذي كنت أتعرض له، فالنساء اللواتي لا يتماشين مع قواعد تلك اللعبة يخسرن مهنتهن، وهذا ما حل بي، لقد خسرت".، واتهمته بإنهاء مسيرتها الفنية، بحسب عدة مواقع ومجلات، ولكن جورج أنكر معرفته بالأمر.

أضف تعليقا