أمّ سوريّة وابنتها العشرينية تلدان في نفس الوقت

وصف الأطباء الأتراك الحادثة بـ"المعجزة"، حيث شهد أحد المستشفيات التركية ولادة قيصرية لسيدة سوريّة في الأربعينيات من عمرها، في نفس التوقيت الذي وضعت به ابنتها العشرينية مولودها.

وقد تشاركت الأم فاطمة بيرسيني وابنتها في الكثير من التفاصيل، فكلتاهما علمتا بأمر الحمل في نفس الأسبوع، كما اكتشفتا لاحقاً أن الجنينين ولدان، لتختتما الحكاية أخيراً بولادة قيصيرية في نفس التوقيت، وقد أظهرت الصور الطفلين حديثي الولادة في أحضان والدتيهما وهما بصحة جيدة، وذلك حسب موقع "الديلي ميل".

تعودت الأم فاطمة على وضع أطفالها بولادة قيصيرية، لتخطو ابنتها نفس الطريق، فهذه الفتاة العشرينينة تحتفل بفرحتين اثنتين، قدوم طفلها وأخيها في اليوم ذاته، وهو الأمر الذي وصفه طبيب أمراض النساء والتوليد في المستشفى بـ"المعجزة" التي تشهدها تركيا للمرة الأولى.

يمكنك مشاهدة صور الطفلين مع والدتيهما في الصور أعلاه.
 

سمات :
أضف تعليقا