هل تمنحين الفرص الثانية أم تحملين الأحقاد؟ إليك ما تقوله الأبراج

كل شخص يتعامل مع المشاكل التي تواجهه على طريقته، البعض ما ينفك يمنح فائدة الشك وبالتالي لا يحسم الامور قبل معرفة كل شيء، والبعض يقرر فوراً ولا يريد سماع وجهة نظر كل الأطراف.

في المقابل هناك فئة ترفض رؤية الجانب السيء فقط وتتمسك بأمل ولو بسيط بان الخير ما زال موجوداً في هذا او ذاك وبالتالي يمنحون فرص ثانية وربما ثالثة مقابل فئة ترفض منح اي فرصة كانت وعليه تحمل الأحقاد وتنسى بان من أساء اليهم موجود على قيد الحياة.. وتمضي بحياتها.

فما هو ترتيب برجك في لائحة الأبراج التي تمنح الفرص؟ هل انت متسامحة ام تحملين الاحقاد؟ فلنكتشف ذلك.

 

 الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

الحوت لا يمنح فرصة ثانية فحسب بل يمنح الاخرين ملايين الفرص واحدة تلو الاخرى. لا يهمه معدل المشاجرات أو تأثيرها المدمر أو التصرفات السيئة فهذا البرج ما ينفك يوزع الفرص يميناً وشمالاً. الحوت من الابراج التي تتعلق بغيرها بشكل كبير وترفض التخلي عنهم مهما كانت أفعالهم سيئة. خسارة شخص يعني لهم الكثير يؤذيهم لذلك هم يمنحون الاخرين فائدة الشك رغم ان الطرف الاخر قد يكون اثبت للحوت عشرات المرات بانه شخص لا يمكن الوثوق به وبانه سيء فعلاً ولكن الحوت لا يكترث، ويقوم بمنحه فرصة جديدة.

 

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

صبر أيوب.. هذا يلخص الدلو. الدلو حين يكون في علاقة سواء مع شريك أو مع صديق يتمسك بها حتى الرمق الاخير ويقوم بكل ما بوسعه من اجل ضمان إستمراريتها. برج يمنح فرصة تلو الاخرى رغم انه الطرف الوحيد المتضرر من كل هذه المعمعمة. وحين يمنح الفرص ستجدون الدلو يقوم بكل ما بوسعه من اجل إصلاح الخلل الذي لم يكن هو سببه أصلاً. الدلو من الأبراج التي تتحامل على جراحها وتمنح فرصة تلو الاخرى ولكن خلافاً للحوت الدلو يضع خيبة الامل كإحتمال وارد وبالتالي لا يرى الصورة المثالية في نهاية النفق.

السرطان 22 يوينو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز

يمكنكم تحطيم قلب السرطان وجرح مشاعره وجعله يمر بجحيم تلو جحيم ومع ذلك سيمنحكم فرصة ثانية. حتى انه لن يكترث ان لم يحصل على إعتذار  بعد الإساءة اليه أو على  وعد بان الطرف المسيء يريد ان يصبح شخصاً افضل.
اي شخص يعود لحياة السرطان فسيتم استقباله بذراعين مفتوحين لانه يسامح.فكل ما يريده هو أن تقوموا بمنحه الحب والاهتمام.

 

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

العذراء يتمنى لو انه يعرف طريقة تمكنه من الإستمرار بالشعور بالغضب لوقت طويل ويتمنى لو يجد من يعلمه كيف يحمل الاحقاد لمعاقبة من يقوم بأذيته. فهذا البرج يسامح بسرعة بالغة لان نقطة ضعفه هو انه من ألطف الابراج. رغم مظهره القاسي هناك الكثير من الحب في قلبه وبالتالي لا يمكنه ان يتمسك بغضبه تجاه الاخرين لوقت طويل.
 

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

عندما تتم الإساءة الى القوس فهو سيقوم بردة فعل مباشرة وينفجر بوجه من أساء اليه. قد يتفوه بأبشع العبارات والشتائم ويعاير بامور عديدة كان من المفترض انها من الاسرار التي إئتمانه عليها ولكن بمجرد قيامه بذلك فهو سيهدأ وسيمنح فرصة ثانية. احياناً قد يقوم القوس بالإعتذار رغم انه لم يكن المخطئ فطيبة قلبه تمنعه من حمل الاحقاد لوقت طويل.

 

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان سيسامح من أساء اليه ويمنحه فرصة ثانية لسبب واحد فقط وهو انه يكره المواجهة. لذلك ان كان من اساء للميزان جزء من حياته وعليه رؤيته بشكل يومي او شبه يومي فحينها سيسامحه كي يتفادى الدخول في مواجهة. ولكن في حال لم يكن عليه رؤيته او انه يملك امكانية التوقف عن رؤيته فحينها لا مسامحة ولا فرص ثانية.

 

إقرئي أيضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب   

قيام الاسد بمسامحة الاخرين ومنحهم فرص ثانية تعتمد على عدة امور. هو لن يسامح اي شخص يعرفه منذ فترة قصيرة أو اي شخص لم يتمكن ان يثبت للاسد بانه يمكنه الوثوق به. ولكن ان كان الشخص جزء من حياة الاسد لوقت طويل فحينها سيسامح. سيضع غضبه جانباً ويمنح فرصة ثانية لانه لا يريد خسارة من يحب، شرط ان تكون الاخطاء مقبولة.

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء سيخبركم بانه يسامحكم ولكنه لن ينسى على الاطلاق. وبين حين واخر سيذكر ما حصل باسلوب مبطن او قد يستخدمه لإلحاق الاذى بكم مستقبلاً لانه بالنسبة اليه لا يحق لكم الاعتراض أو لعب دور الضحية لانكم كنتم ظالمين منذ البداية. المسامحة الخاصة بالجوازء والفرص الثانية هي هدوء مؤقت لا اكثر.

 
الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

الحمل لا يسامح ولا ينسى. سيدعي بان الامور على خير ما يرام وقد يضع إبتسامة عريضة على وجهه ويدعي بأن «السلام» قد حل ولم يعد هناك مشكلة. ولكن في كل مرة يلتقي فيها بكم سيتذكر وسيبدأ الغضب بالتراكم. لن يثق بكم مجدداً وبالتالي كل ما يريده هو رد الصاع صاعين.


الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

الثور يملك ذاكرة خارقة ومع عناد أسطوري فلا نسيان ولا مسامحة ولا فرص ثانية. اي شخص يتجرأ ويؤذي الثور فهو سيكون على لائحة المغضوب عليه مدى الحياة. الثور لا ينسى على الإطلاق وعليه الشعور بالمرارة سيكون حاضراً حتى ولو مر على الحادثة عشرات السنوات.

 

 الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

القيام بفعلة لا يمكن للجدي مسامحتكم عليها تعني انه سيتم إبعادكم عن حياته كلياً. بالنسبة اليه انتم في عداد الاموات، سيسد كل المنافذ التي قد تجعلكم تدخلون الى حياته مجدداً كي يضمن بانه لن يراكم مجدداً. البرج هذا يقوم بكل ما هو ضروري «لحذفكم» كلياً من حياته ولن يشعر بأي عذاب ضمير.

 

العقرب 23 أوكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب هو أكثر برج يحمل الاحقاد. فهو لا يسامح ولا ينسى ويسعى للإنتقام حتى يشفي غليله. البرج هذا يخطط بمكر لخطته القادمة، قد يبقي من اساء اليه قريباً منه لبعض الوقت وذلك كي يرد الصفعة حين لا يتوقع. الهدف كله هو الانتقام.. لذلك حاولوا لا تقوموا باي تصرفات خاطئة مع العقرب لانه سينتقم اشد انتقام.

 

إقرئي أيضاً:

هذه الأبراج تلاحقها الدراما والمشاكل أينما حلت

الأبراج والوقوع في الحب.. من الأسرع الى الأكثر بطئاً

هذه الأبراج هي الأكثر تبجحاً.. حول كل شيء

أضف تعليقا