أنجلينا جولي للمرة الأولى بعد طلاقها: "كان عاماً صعباً"

مضى ما يقارب العام على خبر انفصال النجمين الأمريكيين أنجلينا جولي وبراد بيت، تخلله الكثير من الشائعات حول حقيقة مشاعر كل منهما، وما يمران به مثل شعور أنجلينا بالسعادة الغامرة لانفصالها عن بيت، وبأنها تفكر بالارتباط مجدداً! لتصرح أنجلينا أخيراً بحقيقة مشاعرها وما مرت به خلال هذا العام الذي وصفته بـ"الصعب".

كشفت أنجلينا بكل صراحة عن تعاستها بعد الانفصال، وعن كرهها لفكرة أنها أصبحت وحيدة مجدداً خلال مقابلة أجرتها مع Sunday Telegraph؛ حيث عانت من انعكاس الآثار السلبية للانفصال على صحتها النفسية والجسدية، خاصة وأنها استأصلت الثدي مسبقاً، وعانت من شلل الوجه النصفي "شلل بيل".

وقالت جولي: "قد يبدو أنني قوية ولكنني في الحقيقة بالكاد أستطيع قضاء الوقت، فلقد كانت هذه السنة صعبة جداً من الناحية العاطفية، فأنا لا أستمتع كوني وحيدة مجدداً، وهذا ما لم أرده يوماً، فهذا الواقع مرّ وصعب"، ومع كل هذا يتوجب عليها مراقبة صحتها الجسدية جيداً والاهتمام بأطفالها الستة طوال الوقت.

تتواجد انجلينا حالياً في لوس أنجليس للترويج لفيلمها الجديد First they killed my father والذي تدور أحداثه حول كمبوديا بين العامين 1975 و1978.

أضف تعليقا