بسمة بوسيل بين الأمس واليوم

اختلفت نجمة ستار أكاديمي المغربية بسمة بوسيل منذ بداياتها حتى اليوم، فمنذ ظهورها الأول على الشاشة لفتت أنظار الجمهور نظراً لجمالها الأوروبي ونعومة ملامحها الجمالية وجسدها الرشيق.

لكن مع تقدم الأيام ابتعدت بسمة فترة عن الفن لتعود بقوة صارخة في الإطلالات والشكل والأعمال الفنية خاصة بعد أن تزوجت النجم المصري تامر حسني.

أول التغييرات الحاصلة في بسمة بوسيل انها خضعت لعمليات تجميلية عديدة اهمها عملية تصغير أنفها الذي كان كبيراً على ملامحها الناعمة، أيضاً حقنت شفايفها وخديها بالبوتكس، إضافة الى عملية رفع حاجبيها، فأصبحت أكثر جاذبية وجمالاً.

 

اقرئي أيضاً:

بالصور: نجمات فوازير رمضان بين الأمس واليوم

كذلك نوعت في تسريحات شعرها لناحية الألوان والقصات، وطريقة المكياج حيث أصبحت تختار المكياج الناعم الكلاسيكي الذي يظهر ملامحها الجمالية.

أما لناحية الإطلالات طورت بسمة بوسيل طريقة إطلالاتها، فأصبحت أكثر عصرية وتواكب الموضة أكثر خاصة في الإطلالات الكاجوال وتنسيق حقائب اليد مع الأحذية ولون الإطلالات.

تابعن الصور وشاهدن الفرق الكبير في جمال النجمة بسمة بوسيل بين الأمس واليوم.

اقرئي أيضاً:

جلسات تصوير خاصة للنجمات بين الأمس واليوم

صور مفاجئة: نجوم فوازير رمضان بين الأمس واليوم

نوال الزغبي... بين الأمس واليوم

أضف تعليقا