الخط العربي في ديكورات الأثاث المنزلي وأكسسواراته

نطالع في سوق الأثاث المنزلي و"اكسسواراته" بالسعودية أخيرًا، تصاميم عصريّة ثلاثيّة الأبعاد توظّف الخطّ العربي في إعدادها.

اقرئي أيضًا : جديد تصاميم غرف نوم الأطفال  

إيلي أبو جمرة وميرنا حمادة، هما مُصمّمان لبنانيّان، يؤمنان بتميّز الحروف العربيّة. وقد قاما بدمج الكشيدة، وهي إضافة بين حروف الكلمة في الكتابة العربيّة بغرض تطويلها، في الـ"ديكورات" الداخليّة. وبعد بضع سنين قرّرا تأسيس علامة تجاريّة، حيث لم يهدفا إلى الزخرفة أو التجميل من خلال الحرف فحسب، بل هما أرادا تقريب الأخير من الناس ليصبح جزءًا من حياتهم اليوميّة. ومن هنا، استخدماه في تصاميم "مودرن" و"نيوكلاسيكيّة".

اقرئي أيضًا : نصائح تصميم غرفة الملابس  

يُشدّد المصمّمان، على أن نتاجهما لا يصنّف في خانة التزيين، بل هو عبارة عن قطع أثاث عمليّة، ومن بينها: المقاعد والطاولات ورفوف الكتب...

توظيف حرف الألف في التصميم هو الأصعب، في مقابل الحروف الأخرى، ولذا يقوم أبو جمرة وحمادة بالرسم وتكرار الرسم والتجريب مرارًا قبل أن يصلا إلى نتيجة مرضية؛ وهما يدرسان الخطّ مُطوّلًا قبل تحويله إلى التصميم المرغوب، مع حفظ تفاصيل الخطّ بالبعد الثنائي، من ثمّ تطويرها إلى الأبعاد الثلاثة. وفي جعبتهما، مجموعة تصاميم جديدة معدّة من خشب الجوز والنحاس الأصفر، وكذلك إكسسوارات من الرخام الطبيعي، ممزوجة طبعًا بالخطّ العربي.

اقرئي أيضًا : جولة في منزل الراحل جورج مايكل George Michael على "الريفييرا" الفرنسية  

أضف تعليقا