محمد عبده وراشد الماجد في أول حفل في الرياض منذ ربع قرن

يوم 9 مارس 2017، تاريخ سيظل يذكره جمهور الاغنية السعودية والخليجية ، اذ كان موعد القمة الغنائية الجماهيرية الطربية الأبرز التي جاءت بعد غياب طويل قارب الربع قرن عن المسرح السعودي، لتكون العودة من جديد مع حفل نجمي الأغنية السعودية، "فنان العرب" محمد عبده و"الزعيم" راشد الماجد، ضمن أنشطة "هيئة الترفيه" في المملكة العربية السعودية، من تنظيم شركة "روتانا للصوتيات والمرئيات"، وهو الحدث الذي أقيم في "مركز الملك فهد الثقافي" بالعاصمة السعودية الرياض، بحضور سعادة أحمد الخطيب رئيس هيئة الترفيه، والاستاذ سالم الهندي الرئيس التنفيذي لشركة "روتانا للصوتيات والمرئيات"، وعدد من كبار الشخصيات ومجموعة من أهل الفن والاعلام، وجمهور كبير ملئ المكان الذي أقيم به الحفل (قدر عدده ب ثلاثة آلاف متفرج). وفي الحفل، استمع واستمتع الحضور على مدار خمس ساعات بصوت القلبين المغموسين برحيق الحب..

الفنانان وهما يطربان الجمهور في سهرة كان ختامها "وحده وطنية" في حب المملكة العربية السعودية ومليكها "خادم الحرمين الشريفين" الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، وولي العهد الامير محمد بن نايف، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ،رعاهما الله، الذين أنارات صورهم "مركز الملك فهد الثقافي"، مضيئة الديكور الضخم لمسرح الحفل، حيث أشاد كل من تواجد بجمال الديكور والاضاءة وهندسة الصوت، والتنظيم الدقيق والمميز الذي قام به طاقم "روتانا" باشراف وتوجيهات سالم الهندي، عدا عن تميز برنامج الحفل من خلال ما قدماه محمد عبده وراشد الماجد من أغاني.

في التفاصيل، وبعد عدد من البروفات اقامها كل من "فنان العرب" مع فرقته الموسيقية يقيادة المايسترو وليد فايد، وراشد الماجد مع فرقته بقيادة المايسترو هاني فرحات، كان موعد الجمهور مع الحفل المنتظر بما فيه من طرب وابداع وأعذب الاغاني الوطنية والاجتماعية والعاطفية، حيث تولى المذيعان خالد عبد العزيز ويزيد الراجحي مسألة التقديم، ليبدأ راشد الماجد الحفل ،والذي استقبله الجمهور بحفاوة كبيرة، بأغنية الهبت حماسة الحضور وهو يغرد "عاش سلمان"، تلاها بروائعه التي زادتنا عشقا وطربا أمثال أغاني: (سألنا عنك، أنت أغلى الناس،  لربما، علمتني شلون أحب، ما أبي، عشيري، شرطان الذهب، خذ راحتك، ويلاه، أحلى عذاب، أنا الابيض).

 اما القسم الثاني من الحفل فكان نجمه مطرب "الاماكن" وسيد الاغنية السعودية محمد عبده، الذي بدأ فقرته بأغنيه "جمرة غضى" لتشعل هذه الجمرة لهيب جمهور مسرح الحفل .. حماسة وتصفيقا تفاعلا، تلاها بروائعه أمثال: (ساري، أبي منها خبر، مجموعة انسان، وين أحب الليلة وين، غريب الدار، ليالي نجد، حبيبتي ردي السلام وغيرها).

 

اقرئي أيضًا: محمد عبده يغني"نور الشمس"

 

اما ختام الحفل، فكان بالفعل كرنفالا وطنيا، قدما فيه عبده والماجد سويا دويتو "بيرق التوحيد" ، وعلى مسامع عبارة "فوق هام السحب"، أرتفع العلم السعودي خفاقا عاليا بأيدي كل الحاضرين، في مشهد ولا أروع.. أتحد فيه الجميع على حب الوطن، من اعلام مرفرفة، وأغاني بحنجرتي نجمي الحفل .. محلقة، ومجهودات بذلها الجنود المنظمين.. واضحة، وسعادة سكنت القلوب وفرحة غمرت الوجوه.. عامرة.

 

اقرئي أيضًا: بالصور: منزل "فنان العرب" محمد عبده

 

وكان راشد الماجد ومحمد عبده قد اجتمعا في الكواليس سويا برفقة سالم الهندي، والتقيا ورحبا بسعادة أحمد الخطيب رئيس "هيئة الترفيه" ، وتم التقاط الصور التذكاريه للجميع. كما التقى الماجد وعبده لدى وصولهما الحفل بأهل الاعلام وأثنوا على الدور الذي يقومون به، وعبّرا عن سعادتهما بعودة الحفلات الى المسارح السعودية وهو ما كانا يتمنيانه من زمان بالغناء على أرض الوطن. أيضا توجها عبده والماجد بالشكر الى شخص الاستاذ سالم الهندي وشركة "روتانا للصوتيات والمرئيات" على الجهود التي بذلوها لانجاح الحفل، مؤكدين ان الحفلات الناجحة يمكن اختصارها بعنوان "روتانا".  وكشفا راشد الماجد ومحمد عبده التزامهما القادم مع "روتانا" في اي من حفلاتها القادمة على أرض الوطن .

أضف تعليقا