نصائح للزوجة لتستمتع في العلاقة مع الزوج

بعض السيدات همهن الأول أن يصلن إلى النشوة، بينما أخريات كن يخشين من أن الزوج قد يشعر بعدم وصولهن؛ مما قد يدفعه للحصول على النشوة من أي امرأة أخرى.
المشكلة نسبية وأسبابها نفسية وعضوية وتربوية
أكدت أميرة فتحي استشاري الصحة النفسية أن الوصول للنشوة يكون من الليلة الأولى بعد الزفاف، والحقيقة هي أن هذه المقولة ليست سليمة تماماً، ولكنها تعتمد على عوامل عديدة، منها الاسترخاء والثقة بالقدرة على تحقيق ذلك، وحسن التعامل مع الموقف من الطرفين والوصول إلى النشوة يحتاج إلى عدة عوامل يجب أن تتوافر في الزوجة منها:
الابتعاد التام عن القلق والخوف وإيجاد الارتياح والعاطفة والرومانسية التي تساعد الزوجة على الاسترخاء والتركيز في الاستمتاع.
مع ضرورة الثقة في الذات من حيث المظهر الخارجي مع شعور المرأة بالراحة، وعدم التشتت أثناء العلاقة مما يتيح لها فرصة أفضل في الوصول إلى هذه اللحظة والاستمتاع بها.
وأشارت إلى أن جزءاً من الثقة الجنسية للمرأة متعلق بدرجة عالية بالتربية منذ الصغر هل هي تربية تمنع وتحرم وتحذر من الأمور الجنسية من حيث الفكر، أم أنها أباحت الأفكار السليمة ونهت عن الأفكار المحرمة؟
لفتت إلى أن انخفاض معدل النشوة أو انعدامها إذا انتفت كل الأسباب العضوية والنفسية هو شي نسبي، فلكل سيدة طبيعة، ولكن الإحصائيات تذكر أن نسبة عالية من السيدات يجدن صعوبة في الوصول للنشوة مع كل علاقة والأبحاث الحديثة لا تزال تبحث عن الأسباب؛ حتى تتمكن من العلاج، والدليل على أنها مسألة نسبية حالة الزوجة التي تشعر بالنشوة عدة مرات في العلاقة الواحدة، وهذا شيء طبيعي عند عدد لا بأس به من السيدات؛ لذلك عليها أن تستمتع بهذا الإحساس دون أن تقلق على نفسها، فهي طبيعية ولا تحتاج إلى استشارة طبيبة.

أضف تعليقا