ليندسي لوهان تشعل الإنترنت.. فهل اعتنقت الإسلام حقاً؟

لطالما عُرفت الفنانة الأميركية ليندسي لوهان ذات الـ30 ربيعًا بإثارتها للجدل، فكثرة الشائعات والأخبار حول حياتها الشخصية لفتت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، ولكن ما هو سبب الشائعات التي يتم تداولها حاليًا حول اعتناق لوهان للإسلام؟

جملة واحدة على "إنستغرام" كانت كفيلة باعتقاد الجميع بأن لوهان اعتنقت الإسلام؛ إذ كتبت في جملة Bio أو المعلومات الشخصية "Alaikum salam" أي "السلام عليكم"، كتبت لوهان هذه العبارة بعد أسبوع من حذفها لجميع صورها على "إنستغرام" و"تويتر"، إلا أنها أبقت الصور على صفحتها الشخصية على "فيسبوك" على حالها حتى اللحظة.

لم يتفاجأ كثيرون بهذه الخطوة من لوهان، التي أعلنت صراحة اهتمامها بالثقافة العربية، كما أنها ظهرت خلال العام الماضي في صورتين أثارتا الجدل حول اعتناقها الإسلام، الأولى وهي تحمل القرآن الكريم بيدها، والثانية وهي ترتدي الحجاب الذي أهدتها إياه إحدى العاملات في مخيم اللاجئين السوريين في تركيا.

هذا وقد أعلنت لوهان مسبقًا عن حماسها الشديد لما تخفيه لها الأيام القادمة خلال فترة التجديد التي تعيشها.

يذكر أن هذه النجمة الشابة تقيم مؤخرًا في دولة الإمارات، كما أنها تعمل كمتطوعة في مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا.

أضف تعليقا