أحلام ومبارك الهاجري قصة حب بدأت مستحيلة قبل أن تتكلل بالزواج

 على الرغم من انشغالاتها الفنية وسفرها المستمر وحفلاتها التي تحييها في دول الخليج على مدار العام، تمكّنت الفنانة الإماراتية أحلام من بناء أسرة متماسكة، حيث حافظت على علاقة متينة مع زوجها بطل الراليات القطري مبارك الهاجري، الذي كان داعماً لمسيرتها، ومرافقاً لها في كل رحلاتها، فضلاً عن معاونتها في تربية أولادهما فاهد وفاطمة ولولوة.

 

اقرئي أيضاً: عمرو مصطفى يصالح "فاهيتا" ويسخر من حسن الشافعي وأحلام

 

احلام وزوجها

 

قبل 13 سنة تعارف الزوجان في بيروت وتزوّجا بعد قصة حب قوية، يؤكد مبارك أنه لا يزال يكنّ كل الحب لزوجته التي يصفها بأنّها "حياته"، ويعتبر نجاحها نجاحه شخصياً.

يحرص على إدارة أدق التفاصيل في حياتها الفنية، يتدخّل في كل شاردة وواردة، يحميها عندما يستلزم الأمر رغم أنّها امرأة قوية قادرة على الدفاع عن نفسها عندما تتعرّض للإساءة.

بدورها، تعتبر أحلام زوجها أكثر من مجرد زوج، ترى فيه الصديق والحبيب والأخ، تبادله عبارات الحب على "تويتر"، وتعرب باستمرار عن فخرها بإنجازاته الرياضية، وتحرص على نشر صورهما معاً، رغم حرصها على إبعاد أولادها عن الإعلام ربّما خوفاً من الحسد.

 

اقرئي أيضاً: أحلام ترد على منتقديها فما علاقة البانيو؟

 

تعترف أحلام أنّها كانت الزوجة الثانية لمبارك، الذي تعرف إليها وكان متزوجاً في ذلك الوقت من إبنة عمه ولديهما إبناً يبلغ من العمر 18 عاماً وعائلته رفضت زواجه من فنانة، ولكن ذلك لم يمنعهما من الزواج بعد عدة أعوام من الإرتباط، وقيل لاحقاً إنّ مبارك طلق زوجته الأولى.

تعيش أحلام بهدوء مع زوجها، وتحرص على تجديد قصة حبهما برحلات رومانسية يقومان بها ويحرصان على مشاركة متابعيهما على مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيلها من خلال نشر صور ومقاطع فيديو ليؤكدان أن شعلة الحب بينهما لم تنطفىء رغم مرور 13 عاماً على الزواج.

 

أضف تعليقا