رضا المرأة عن جسدها الخطوة الاولى لنجاح العلاقة الحميمة

ترفض الكثير من السيدات إقامة العلاقة الحميمة في الضوء فقد تبدو مشكلة تافهة للبعض؛ لكنها قائمة لدى الكثيرين وقد تنبع المشكلة من عدم ثقة الكثير من السيدات بجسمها وخجلها منه، فكل منهن غير واثقة أنها جذابة.
لفتت الدكتورة منى رضا استشاري العلاقات الزوجية أن نجاح العلاقة الحميمة بين الطرفين هو حب كل طرف لذاته وثقته فيها بأن يحب كل شخص نفسه ويريد أن يدللها ويشعر بمدى احتياج تلك الذات إلى الملاطفة والمداعبة، فيسمح للطرف الآخر بمداعبته وملاطفته، كذلك حب الذات من الخارج بمعنى أن تحب شكلها ومظهرها الخارجي، ولكن أغلب الإحصائيات تشير إلى أن المرأة من الصعب أن ترضى عن شكلها، فهي دائما تريد تغيير حجم الثدي، وإزالة الترهلات وفى أحيان تتمنى القيام بعمليات تجميل، ولكن الشعور والرضا عن الشكل الخارجي هو إحساس نابع من الداخل؛ حيث إنه لا يوجد جسم مثالي وأحيانًا تخجل بعض السيدات من شكل أجسامهن، وهذا الخجل يجعلهن يرفضن تمامًا أن يمارسن العلاقة في الضوء أو حتى أن تغير ملابسها أمام زوجها. فهي تخجل من جسمها فكيف تجعل غيرها يراه؟

وتؤدي هذه المشكلة اى تقليل ثقة المرأة بنفسها . وهذه النوعية من السيدات تحتاج للتشجيع، حتى تثق في قدرتها وإعطاء الزوجة المؤشرات والتلميحات أنها مرغوبة دائمًا، مهما مر من سنوات زواجها أمر في غاية الاهمية. ولا تنسى أيها الزوج أن المرأة تحب الإطراء!

أضف تعليقا