رانيا يوسف كادت أنّ تفقد بصرها بسبب الفن.. فماذا حصل معها؟

قد يتعرّض الأشخاص لمخاطر كثيرة خلال قيامهم بأعمالهم، ما قد يهدد صحتهم وحتى حياتهم، وهذا ما حصل مع الفنانة رانيا يوسف، التي كادت تفقد بصرها بسبب طبيعة عملها.

فقد أصيبت عيني رانيا بفيروس خطير بعدما تعرّضت للإضاءة القوية والأتربة في تصوير أحد الأعمال الفنية.

بدايةً، لم تهتم رانيا بالأمر إلاّ أنها فوجئت بإحمرار شديد داخل عينيها وآلام قوية، حتى أنها لم تستطع الرؤية بوضوح، لتذهب إلى الطبيب الذي أكد لها أن حالة عينيها خطرة، ولابد من إجراء عملية جراحية بالعين بشكل عاجل.

فاضطرت رانيا لملازمة الفراش عدة أسابيع؛ حتى تماثلت للشفاء منذ أيام حيث، وهي تحضر حالياً لمسلسل جديد بعنوان "دم مريم" مع سون بدر وريهام عبدالغفور.

أضف تعليقا