أسباب فوبيا الفشل ليلة الزفاف

بعد ماراثون الاستعداد للزواج وبعد حفل الزواج الصاخب، ودخول العروسين إلى عش الزوجية يواجه الزوجان أهم لحظة في حياتهن.
تكون هذه خطوة للمشاكل والتعاسة الزوجية، ويتوقف الأمر على فهم كل من العروسين لجوهر الزواج وخطوات السعادة الزوجية بعيدًا عن القلق وفوبيا الفشل من العريس، أو الرعب من العلاقة الحميمة من الزوجة.
الدكتور عبد الرحمن النشار أستاذ الأمراض التناسلية يتحدث عن هذه الحالة التي قد تصيب العروسين والفشل الذي يواجهانه في إتمام الزفاف، ويقدم لهما نصائحه ليكون زفافًا سعيدًا بالفعل.
ويقول إن الفشل في إتمام الزفاف في أول ليلة أو حتى أول أسبوع للزواج أصبح ظاهرة بين الشباب رغم أن الرجل يكون طبيعيًا في أغلب الحالات والإحساس بالضعف يكون سببه نفسيًا نتيجة الخوف والقلق والتوتر من العلاقة الحميمة،
ويزيد من المشكلة الاعتقاد الخاطئ لدى الزوجة أن العلاقة الحميمة تؤدي إلى الشعور بالألم وبالتالي، فإنها تحاول إما تجنب الحميمية، أو يحدث لها انقباض في عضلات الحوض نتيجة خوفها من الأمل المتوقع.
ويضيف النشار أن العريس أحيانًا ينتابه القلق والخوف من أن يكون مصابًا بسرعة القذف، وغالبًا ما يكون هذا الإحساس لديه قبل الزواج، وهو ما يجعله يتجنب العلاقة الحميمة مع زوجة قلقة وخجولة أساسًا؛ خوفًا من أن يؤدي اقترابه منها إلى سرعة القذف.
في النهاية أكد أنه لا بد أن يفهم الزوجان أنه إذا لم تتم المعاشرة الزوجية في أول يوم فإن هذا ليس بالشيء الخطير أو المرضي، وقد يكون الإرهاق والتعب في ليلة الزفاف هو السبب وبالتالي فإنه ليس بالضرورة حدوث العلاقة الحميمة في ليلة الزفاف، كما أنه مع استمرار الهدوء النفسي بين الزوجين قد تتم الحميمية بينهما في أي وقت.
أكد أن أهم الأشياء التي ينصح بها مصارحة الزوجين بعضهما البعض بكل ما يريدانه، ويحبه كل منهما حتى يساعد كل منهما الآخر، وبالتالي تتم الحميمية بنجاح.

أضف تعليقا