اختاري وضعية نومك قرب زوجك..وسنكشف لك خفايا علاقتكما

من المعروف بأن وضعيات النوم يمكنها أن تكشف الكثير عن شخصية الفرد فلكل واحد منا وضعية نوم خاصة تظهر جوانب معينة من شخصياتنا. وحين تجمع الوضعيات بين شخصين فإن لغة الجسد حتى خلال النوم يمكنها أن تكشف نوعية العلاقة التي تجمعهما. ولعل الكشف هذا هو الأصدق، لانه خلال النوم فإن الوعي لا وجود له وبالتالي تحصلين على أصدق تفسير ممكن لعلاقتك به.

 

لذلك تمعني جيداً في الصور ثم إختاري الصورة التي تجسد وضعية نومك معه لتكتشفي خفايا علاقتك به.

 

1- وضعية الحرية (ظهركما بمواجهة بعضهما البعض ومتباعدين)

رغم أنها ليست وضعية النوم الأكثر رومانسية لكنها الأكثر شيوعاً بين المتزوجين. وفق الخبراء سبب إعتمادها من قبل الغالبية يكمن في واقع أنها عملية جداً. الوضعية هذه تدل على التقارب والإستقلالية في الوقت عينه  فهناك الروابط التي تجمعكما وأنتما متقاربين من دون شك لكنكما تحترمان إستقلالية كل واحد منكما ما يجعل علاقتكما صحية جداً.

 

2- وضعية الملعقة ( الإحتضان من الخلف)

وضعية نوم كلاسيكية حسية تعبر عن شخصية زوجة تحتاج للرعاية والحماية والشعور بالآمان. الوضعية هذه أيضاً تعبر عن مشاعر جنسية لكنها في الوقت عينه تتضمن الكثير من مشاعر الثقة. المعضلة التي تتعلق بهذه الوضعية هي أنها يمكنها ان تتحول بسهولة الى تعبير عن خلل ما، ففي حال مثلاً إنسحب الزوج الى طرف السرير ووجدت الزوجة نفسها تتبعه للحصول على هذه الوضعية فحينها نحن نتحدث عن خلل عاطفي وإعتماد كلي على الزوج.

3- وضعية قبلة الظهر (ظهركما بمواجهة بعضهما البعض ومتلامسين)

الوضعية هذه هي ثاني أكثر الوضعيات شيوعاً بين المتزوجين. تدل على الراحة الكاملة بين الطرفين وبأن حياتهما خالية الى حد ما من المواجهات والمشاكل. نجدها عادة عند المتزوجين حديثاً وتكون المهيمنة خلال العام الأول لكنها بالتأكيد ستتبدل خلال السنوات القادمة.

4- وضعية الإستكانة (رأسك على صدره )

وضعية رومانسية لكن ٤٪ من الأزواج فقط يعتمدونها خصوصاً المرتبطين حديثاً. تعبر عن حس عال من الرعاية من الطرفين وان كانت تميل لصالح الشخص الذي يقوم بالإحتضان. الذي يضع رأسه على صدر الاخر يكون عادة بحاجة ماسة للشعور بالآمان والحب. هناك أيضاً مستوى عال من الثقة والعلاقة قائمة على مبدأ المساومة.

 

5- وضعية المطالبة بالإهتمام

تنامان وجهاً لوجه لكنكما لا تتلامسان بشكل متعمد وفي حال تم التلامس فهو بشكل غير مقصود .  الوضعية هذه تعبير واضح عن علاقة تفتقد العاطفة والحب والحوار الصحي. في الواقع هذه الوضعية هي مطالبة يائسة من الطرفين للمزيد.. فأنت تريدين منه أن يمنحك الحب والإهتمام وهو كذلك.

6- وضعية التشابك

الوضعية هذه هي تشابك الجسدين واليدين والساقين أي احتضان كامل وشامل. الوضعية تعبر عن حميمة قوية جداً. قد يخيل اليك للوهلة الاولى انها وضعية رومانسية جداً وصحية لكنها ليست كذلك بل تعبر عن إعتماد كبير من الطرفين على بعضهما البعض

أضف تعليقا