ألوان حارّة في منزل الممثل ويل سميث Will Smith بـ "ماليبو"

من الواضح أنّ الطراز المغربي يسيطر على دواخل منزل الممثل الأمريكي ويل سميث Will Smithوزوجته الممثلة جادا بينكت Jada Pinkettالواقع في "ماليبو". المكان، الذي صمّمه المهندس ستيفن سامويلسون، يمتازبألوانه الحارّة وأثاثه الخشب ومنحوتاته.
في مدخل المنزل، ثمة باب خشب كبير يعود إلى قلعة في شمال الهند، مع ملاحظة أن الألوان تتعدّدفي هذا الحيز، إذ تفترش سجّادة برتقالية الأرضية الـ"باركيه" الفاتحة، فيما تشكّل الثريا المتدلاة نقطة الارتكاز فيه.
من جانبها، تكتظّ مساحة الاستقبال بقطع الأثاث، على الرغم من فساحتها، وفيها يلفت الفانوس المتدلّى وسط السقف، إذ يحيل إلى القصور المغربية القديمة. بدورها، تلعب الـ"إكسسوارات" الوافرة دور البطولة في هذه المساحة، لا سيما التماثيل والأواني، فضلاً عن أعمدة الرخام الشاهقة المطبوعة بالزخرفات والنقوش. وينعم المكان بكمّ وافر من نور الشمس.
للون البرتقالي حضور في غرفة الطعام، فهو يغطّي الجدران بالكامل وينسجم مع أثاث الخشب الداكن ضمن توليفة جذّابة، ما يساهم في إشاعة لمسات دافئة في هذه المساحة التي لا تغيب التماثيل عنها.
لناحية "ديكورات" المطبخفهي ريفيّة كلاسيكيّة. وللترفيه مكانة في مساحة سميث، إذ خصّص الأخير ركناً لمشاهدة الأفلام يحوي مقاعد وثيرة، وأضاءه بالفوانيس، وحقّق آخر يتضمّن طاولة للعب البلياردو.
في السياق عينه، يتجلّى سحر الطراز المغربي في غرفة النومالرئيسة، من خلال بعض الألوان الحارّة التي تغلّف الجدران والـ"إكسسوارات" والسرير المزدوج المغطى بمفرش من الحرير...
ولا تشذّ غرفة نوم الضيوف عن الديكور السائد في الأرجاء، لناحية الألوان الدافئة وأعمال الخشب.
 

أضف تعليقا