منتج مصري يتهم هيفاء وهبي بالسرقة وخيانة الأمانة فما السبب؟

على الرغم من مرور عامين على عرض مسلسل "مريم"، الذي قامت ببطولته الفنانة "هيفاء وهبي"، إلا أن أزماته مازالت مستمرة، وتنظرها المحاكم المصرية حتى الآن.
بدأت الحكاية عندما رفع المنتج المصري عاطف كامل دعوى قضائية ضد هيفاء وهبي، طالبها برد أجرها الذي تقاضته نظير القيام ببطولة مسلسل "مريم"، الذي أنتجه لها.
واستند في دعواه أنه من بين شروط العقد ألا يعرض لهيفاء وهبي أي مسلسلات درامية أخرى في نفس العام الذي يعرض فيه مسلسل "مريم"، إلا أنه فوجئ بعرض مسلسل بعنوان "مولد وصاحبه غايب" الذي قامت ببطولته هيفاء وهبي وفيفي عبده، وهذا ما تسبب له في خسائر كبيرة أثناء بيع مسلسل "مريم" للقنوات الفضائية.
من جانبها أنكرت هيفاء وهبي ما استند إليه عاطف كامل في القضية، وأكدت أن مسلسل "مولد وصاحبة غايب"، هو عمل درامي قديم يعود إلى عام 2012 إلا أنه تم تأجيل عرضه من الشركة المنتجة لأسباب إنتاجية، لكن قررت الشركة عرض المسلسل في نفس توقيت مسلسل "مريم"، وهذا أمر خارج إرادتها؛ لأنها لم تتحكم في توقيت عرض المسلسل.
ووجهت هيفاء وهبي ضربة قوية للمنتج عاطف كامل؛ حيث رفعت دعوى قضائية تطالبه بالحصول على باقي مستحقاتها المالية، كما قدمت إلى المحكمة شيكات واجبة السداد وقع عليها عاطف كامل بنفسه، إلا أن المفاجأة كانت عندما تقدم عاطف كامل مؤخراً بدعوى قضائية اتهما فيها بخيانة الأمانة، حيث إنه أعطاها هذه الشيكات على سبيل الأمانة، وليس من حقها تقديمها للمحكمة والمطالبة بدفع قيمتها، هذا بجانب اتهامه لها بالسرقة، حيث رفع دعوى أخرى اتهمها فيها بسرقة بعض الأوراق والمستندات من شركته، وهذه الدعوى يتم نظرها حالياً في المحكمة بالقاهرة.

أضف تعليقا