تقنية جديدة لعلاج الصلع بعيداً عن زرع الشعر

التريكوبيغمنتيشن Tricopigmentation هي تقنيّة تجميليّة شبه طبّية تستخدم لصباغة جلدة الرأس، وهدفها إخفاء الشوائب الناتجة عن تساقط الشعر أو عن الندوب التي يخلّفها زرع الشعر.

هذا الحلّ المبتكر يؤمّن رسم الشعر باللون المناسب، وبدرجة شبيهة بلون بقية الشعر الموجود أصلاً، كما أنّ هذا الصباغ هو مضادّ للحساسيّة، ويمكن أن تمتصه البشرة بطريقة طبيعيّة، ولا يحتوي على أيّ مواد سامّة.

ويمكن أيضاً لهذه التقنيّة إخفاء الشوائب الخلقيّة مثل ندوب على مستوى الشفافية القفوية التي تحدث في رأس الجنين خلال الأشهر الأولى من الحمل، أو ندوب أخرى مستجدّة على جلدة الرأس، وكذلك كافّة مشاكل الصلع أو تساقط الشعر.

الترايكوبيغمنتيشن يعطي تأثيراً طبيعيّاً جدّاً وكأنّ هناك وبر خفيف يغطّي الأماكن المعرّاة من الشعر، ولكن يبقى هناك اختلاف في التأثير الطبيعيّ من شخص لآخر، وهو ناتج عن اختلاف في التطبيق.

هي تقنيّة تجميليّة غير جراحية حاصلة على براءة اختراع. كما أنّها غير مؤلمة، سوى من بعض الإحساس بالوخز الخفيف خلال تطبيقها، ولكن نتائجها مضمونة.

تطلعنا خبيرة التجميل ليندا بارادي Linda Paradis  المتخصصة بهذه التقنية على طرق تطبيقها:

 

اقرئي ايضا : اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

لمن تتوجّه هذه التقنيّة؟

تقنيّة التريكوبيغمنتيشن مخصّصة للذكور والإناث على حدّ سواء، خصوصاً وأنّ عدداً كبيراً من الناس يعانون من تساقط الشعر ومن كافّة أنواع الصلع، من بداية الصلع إلى الصلع الكلّي. ومن نتائجها أيضاً أنّها تساهم في زيادة الثقة بالنفس، بما أنّ جلدة الرأس ستبدو وكأنها مغطّاة بوبر خفيف.

الإشخاص الذين خضعوا لتقنيّة زرع الشعر والذين يعانون من ظهور الندوب على أنواعها.

 

نتائج فوريّة

يشعر الشخص الذي خضع لهذا التقنيّة وكأنّ رأسه بات مغطّى بطبقة خفيفة من الوبر، وهذا فور انتهاء الإجراء التجميلي. هذه النتيجة الفوريّة تدوم من سنة إلى 3 سنوات، اعتماداً على صحّة الشخص المعالَج، ودرجة تعرّضة لأشعّة الشمس وعلى عاداته الحياتيّة.

ولكنْ يوصى بشدّة أن يقوم الشخص المعالَج بالخضوع لهذه التقنيّة مرّة في السنة، لضمان أفضل النتائج.

 

اقرئي ايضا : وصفات لمنع تساقط الشعر واعادة نموه

اقرئي ايضا :  حقن البلازما لعلاج تساقط الشعر

اقرئي ايضا :  14 سبباً لتساقط الشعر

أضف تعليقا