إليك أبرز طرق التخلص من تقصّف الشعر

تعتبر مشكلة تقصّف الشعر هي من أكثر مشاكل الشعر شيوعاً بين الفتيات، ويعتبر السبب الرئيسي لهذه المشكلة هو استخدام الحرارة المباشرة من خلال مصففات الشعر الهوائيّة وأدوات الفرد كالسيراميك وكيرلر وغيرها من الأدوات الحراريّة، بالإضافة إلى عوامل البيئة وتغيّر الجو، واستخدام المواد الكيميائيّة على الشعر والمبالغة في استخدام الصبغات، جميع هذه العوامل تؤدّي مباشرةً إلى تقصّف الشعر وتلفه، فتبدأ الفتيات في البحث عن وسائل للتخلّص من التقصّف، منها التقليدية والغريبة نرصدها لكِ فيما يلي:

جهاز splitender أو Split ender لازالة تقصّف الشعر:
راج مؤخراً جهاز Split ender للتخلّص من نهايات الشعر المتقصّفة بشكل كبير، ويتميّز هذا الجهاز بسهولة الاستخدام، وهو يشبه أداه التمليس مع وجود بعض الاختلافات، حيث يعمل splitender على إزالة الجزء المتقصّف من الشعرة فقط، دون قصّ الشعر بشكل عشوائي، بل يستهدف النهايات المتقصّفة من خلال تمريرالجهاز على كل خصلة من خصلات الشعر عدّة مرات حتى يتم التخلّق تماماًمن النهايات المتقصّفة فيها، ما لا يؤثّر على طول الشعر في النهاية، بل يبقى بنفس طوله حتى بعد الخلّص من جميع النهايات المتقصّفة.

حرق النهايات المتقصّفة بالنار!:
نعم هنالك من يستخدم النار لإزالة تقصّفات الشعر، بالرغم من أن الموضوع يبدو مخيفاً، إلّا أن الكثير من خبراء الشعر يؤكّدون بأن هذه الطريقة للتخلّص من نهايات الشعر المتقصّفة هي الأفضل على الإطلاق، من خلال حرق أطراف الشعر بلهب الشمعة المشتعلة، حيث يتم تمريرها على كل خصلة من خصلات الشعر بكاملها لتعمل على حرق النهايات المتقصّفة فقط، ليتم بعد ذلك قص النهايات المحروقة المتناثرة بمقص دقيق، ويتم في هذه التقنية تمرير الشمعة على الخصلة عدّة مرات حتى تحترق النهايات المتقصّفة تماماً، وتستغرق ثلاث ساعات تقريباً حتى يتم تمريرها على جميع خصلات الشعر، وبالرغم من أن عدد من مصففي الشعر ينصحون بهذه الطريقة إلّا أن تعرض الشعر للحرارة الشديدة يؤدي إلى جفافه.

الطريقة التقليديّة:
هي الطريقة العاديّة والتقليديّة للتخلّص من النهايات المتقصّفة من خلال قص نهايات الشعر بالمقص بصفة دوريّة، ويجب أن تتم بحذر حتى لا ينقص من طول الشعر بشكل كبير، وتعتقد بعض الفتيات أن هنالك أشخاص يتمتّعون بمزايا معيّنة في قص الشعر تجعل الشعر يطول بشكل أسرع وفي وقت قياسي، وكذلك تعتقد البعض بأن المكان الذي يتم إلقاء الشعر فيه يؤثّر على سرعة نموه، فإذا تم إلقاء الشعر المقصوص في مياه جارية فإن ذلك يساهم في نمو الشعر سريعاً لعوامل ترتبط بالمد والجذر، لذلك لا تستغنى الكثير من الفتيات عن هذه الطريقة التقليديّة في قص الشعر.

الوصفات الطبيعيّة:
تتطلَّب الكثير من الوقت حتى يتم التخلّص من النهايات المتقصّفة، وهي من خلال اعتماد الوصفات الطبيعيّة التي تعمل على منح الشعر الترطيب والغذاء اللازم ليقضي على التقصّفات، مثل صفار البيض وعسل النحل والقهوة والخل وغيرها من المكونات الطبيعيّة والمستحضرات المخصصة لتغذية الشعر وإزالة التقصّف، بالإضافة إلى حمامات الكريم المختلفة والحرص على ترطيب الشعر باستمرار، جميع هذه الأمور تحمي الشعر من التقصّف، وتقلّل من حدّة التقصفات الموجودة في الشعر.

أضف تعليقا