طرق طبيعية لإزالة شعر الوجه غير المرغوب به قبل العيد

بعد شهر من الصيام واهمال العناية بجمالك خبر سار لجميع السيدات قبل العيد وسيوفر عليك الذهاب الى صالون التجميل وقضاء ساعات بالانتظار لازالة شعر الوجه غير المرغوب به الآن، في ما يلي علاجات طبيعية ستساعدك في الحصول على بشرة ناعمة متوهجة خالية من العيوب.

 

اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

  1. أوراق القراص الهندي

القراص الهندي هو نبتة أصلها من الهند، كما يوحي اسمها. وهو علاج جيد جدا للشعر غير المرغوب به، لا سيما شعر الوجه الذي يتخلل الجلد. ويساعد استخدام هذه النبتة الطبية، على مر الوقت، على سقوط شعر الوجه وعلى وقف نموه. من جهة أخرى، فإن الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهاب للكركم تجعله من المكونات السحرية التي لها مفعول السحر مع القراص الهندي لمساعدتك على التخلص من شعر الوجه غير المرغوب به.

 

المكونات

  • حفنة من أوراق القراص الهندي
  • انش إلى انشين من جذر الكركم الطازج أو ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم

 

الطريقة

  • اغسلي أوراق القراص الهندي بشكل صحيح، ثم اهرسيها أو اطحنيها للحصول على عجينة.
  • اطحني الكركم الطازج إلى أن تحصلي على ملعقة صغيرة من الكركم.
  • اخلطي ملعقة من جذر الكركم الطازج أو ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
  • ضعي هذه العجينة على الشعر غير المرغوب به في الوجه.
  • اتركيه لبضع ساعات ثم اغسلي الوجه.
  • يفضل أن تضعي العجينة قبل النوم.
  • كرري العلاج كل يوم لمدة 4 إلى 6 أسابيع حتى يختفي الشعر غير المرغوب به.

 

  1. دقيق الشوفان

الملمس الحبيبي الناعم لدقيق الشوفان يجعله مقشر جيد للوجه. وحين تقومين بتقشير طبيعي يحتوي على مكونات تراعي البشرة مثل دقيق الشوفان تتخلصين من الشعر غير المرغوب به وتحصلين أيضا على بشرة ناعمة ومرطبة.

 

المكونات

  • نصف ملعقة من دقيق الشوفان المطحون خشنا
  • ملعقة كبيرة من العسل
  • 6 إلى 8 نقاط من الليمون الطازج

 

الطريقة

  • اخلطي دقيق الشوفان والعسل وعصير الليمون إلى أن تحصلي على عجينة.
  • ضعي العجينة على وجهك واتركيها لمدة 15 إلى 20 دقيقة.
  • افركي الوجه بلطف بحركات دائرية لمدة 2 إلى 5 دقائق بالاتجاه المعاكس لنمو الشعر.
  • اغسلي الوجه.
  • كرري 2 إلى 3 مرات في الاسبوع.

اقرئي أيضاً

عجينة مدهشة لإزالة شعر الوجه نهائياً
ازالة شعر الوجه من دون ليزر

أفضل الطرق الطبيعية لإزالة شعر الوجه الزائد

أضف تعليقا