نجمة "مدرسة الروابي "يارا مصطفى قبل وبعد

اختلفت ملامح النجمة الأردنية يارا مصطفى وهي نجمة مسلسل "مدرسة الروابي" عبر السنوات لتفاجأ الجمهور في آخر ظهور لها في مهرجان البحر الأحمر السينمائي، وهنا نستعرض صورها قبل وبعد.

يارا مصطفى قديما

في بداياتها كانت يارا بريئة جداً تبدو مراهقة ناعمة وتظهر بدون مكياج واطلالاتها الجمالية جداً بسيطة وطبيعية.
 

كما ان زيادة الوزن كانت تظهر على يارا قديماً حيث يبدو وجهها ممتلئاً في هذه الصورة من عمر المراهقة وفي بداياتها.

وقديماً كانت اطلالات يارا الجمالية تبدو ناعمة تناسب عمرها وتسريحات شعرها طبيعية وبسيطة أيضاً قبل ان تصبح نجمة مشهورة وتتغير.

وفي دورها في "مدرسة الروابي" كانت يارا مختلفة كثيراً عن اليوم خاصة وان دورها كان يظهر عمرها في المراهقة.

وكانت اطلالات يارا قديماً جريئة قليلاً تناسب عمرها وتبرز جمالها وجسمها الممتلىء قبل ان تخسر وزنها مؤخرا وتفاجأ الجمهور.

يارا مصطفى بعد الشهرة:

بعد شهرتها وفي الفترة الأخيرة فاجأت يارا الجمهور بجمالها الباهر ورشاقتها الزائدة، حيث بدت أكثر نحافة بعد خسارة وزنها.
 

ويبدو ان يارا اصبحت شابة جميلة وقامت ببعض التعديلات الجمالية كالفيلر والبوتوكس واهتمت بمكياجها الذي يواكب الموضة.

اما اطلالاتها فهي في غاية الاناقة والجمال وأكثر عصرية من قبل وأصبحت تواكب الموضة بأسلوب يبرز رشاقتها.

شاهدوا نجمات عربيات وعالميات رفضن إجراء عملية تجميل الأنف

كما ان تسريحات شعر يارا أصبحت أكثر عصرية وتختارها بأسلوب ناعم وبسيط وهنا اعتمدت تسريحة ذيل الحصان الجانبية.

ويبدو ان يارا قامت بعملية تكساس أو تعريض الحنك وهذا زادها جمالاص ونعومة مع ابتسامتها المشرقة فأصبحت تنافس الكثير من النجمات الشابات من عمرها.

أضف تعليقا