3 خلطات طبيعية لتسمين الوجه وتكبير الخدود

الوجنتان الكبيرتان الحجم تمنح السيدة إطلالة شبابية، وتجعلها تبدو أصغر سناً. وبما أنّ الدهون الطبيعية الموجودة تحت جلد الوجنتين، التي تجعلهما منتفختين، تقلّ تدريجياً مع التقدّم في السنّ، اخترنا لك في هذا الموضوع خلطات طبيعية سهلة الاستخدام، تساعدك على الحفاظ على وجنتين ممتلئتين.

1-خلطات زبدة الشيا:
زبدة الشيا غنية بالأحماض الدهنية التي تساعد على تحسين مرونة الجل. إضافة إلى ذلك، تحتوي هذه الزبدة على فيتامين E الذي يشدّ الجلد، ما يمنح وجنتيك مظهراً سميناً.
خطوات التطبيق:
-افركي وجنتيك بالقليل من زبدة الشيا، وفق اتجاه دائري، لمدة 10 دقائق. اتركي الزبدة على وجنتيك لمدة 15 دقيقة، قبل غسلهما بالماء البارد. ننصحك بالقيام بهذا التدليك 3 مرات في الأسبوع، وستحصلين على نتيجة مذهلة.
-أمّا إذا كان لديك الوقت لتطبيق خلطة يومية قبل الاستحمام، فلا تتردّدي في تجربة هذه الطريقة! تحتاجين إلى كوب واحد من زبدة الشيا و¾ كوب من السكر، ثمّ ضعي المزيج في الثلاجة. يمكنك استخدام الخلطة في اليوم اللاحق، لمدة 5 دقائق، قبل غسل الوجه بالماء الدافئة، على أن تكون حركة يدك دائرية.


2-زيت الزيتون لترطيب ونفخ الوجنتين:
تتعدّد فوائد زيت الزيتون الجمالية! لكن الجديد يتمثّل في قدرة هذا الزيت على تكبير الوجنتين، إذ تعمل مكوّناته الغنية بالدهون على تأمين نضارة الجلد وصحته، بالإضافة إلى منع ظهور التجاعيد، لأن لزيت الزيتون دوراً أساسياً في ترطيب الوجه.
طريقة الاستخدام:
-استخدمي زيت الزيتون الدافئ لتدليك الوجنتين في حركات تصاعدية، لمدّة 5 دقائق، مرتين في اليوم.


3-الألوفيرا لزيادة إنتاج الكولاجين:
يحتوي الصبار على مكونات تشد الجلد طبيعياً وتساعد على التخلص من ترهل الوجنتين. وتسمح المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الألوا فيرا بزيادة الكولاجين في الجلد؛ وبذلك تستعيد بشرتك شبابها.
-دلكي وجنتيك بالألوا فيرا وفق حركات دائرية، لمدة 10 دقائق. بعدها، اغسلي وجهك بالماء الدافئ. يمكنك تجربة هذا التدليك مرتين في الأسبوع.
-يمكنك أيضاً أن تشربي ملعقتين من عصير الصبار يومياً، وستلحظين الفرق.

بالفيديو: شاهدي خلطة القرفة والعسل وتونر لتنقية البشرة:

بالفيديو شاهدي خلطة لتسمين الوجه مع رولا

 

اقرئي أيضاً:

خلطة طبيعية بمفعول البوتكس لمكافحة التجاعيد

4 ماسكات لعناية عميقة بكل انواع البشرة

فوائد عصير الملفوف للشعر والبشرة

أضف تعليقا