البوتكس لعلاج حالات مرضية غير شدّ البشرة

عدا عن استخدام مادّة البوتولينوم المعروفة بالبوتكس، في مجال الطبّ التجميلي، فأنّ لها استخدامات طبّية مختلفة مثل إعادة الصوت والتغلّب على صرير الأسنان وتصحيح حَوَل العين وعلاج شلل الوجه.

إليك كيف يتمّ علاج هذه الحالات بمادة البوتكس.

 

اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

1- البوتكس يعيد الصوت

تعتمد رنّة الصوت وحدّته على تلاحق جيّد للأوتار الصوتية والتي تهتزّ مع التنفّس 200 مرّة في الثانية لإصدار الصوت الواحد. إنّ العضلة المسؤولة عن تحريكها هي عضلة الحنجرة وهي المسؤولة عن تنظيم هذه الاهتزازات. في حالات ضيق تنفّس الحنجرة تتبدّل لجة الصوت.  والنتيجة، صوت عالٍ جداً في حال انفتاح الأوتار الصوتية، أو صوت باهت أو متشنّج.

 

تأثير البوتكس

يضمن البوتكس حالة من التلاحق في الأوتار الصوتية ويولد حالة من الراحة الضرورية لإخراج الصوت. يستمرّ المفعول مدّة 3-4 أشهر، وهو يحسّن الصوت من خلال معالجة النطق فور البدء به.

 

أين يتمّ حقنه؟

العضلة المستهدفة في حالة فقدان الصوت، هي العضلة المتمركزة خلف الأوتار الصوتية وفي حالة الصوت المتشنّج، هذه العضلة المستهدفة هي تلك المتمركزة بين الأوتار.

 

2- يتغلّب على صرير الأسنان

هناك 10-15% من الناس الذين يقومون بصرّ أسنانهم أو فكّهم بقوة خلال النوم، و65% من هؤلاء هم من النساء.

ما هي مضارّه؟ أسنان متضرّرة، ومستهلكة بشكل مبالغ فيه، مع ألم في مفاصل الفكّ. وقد يصل البعض إلى خلع في الغضروف المفصلي في الفكّ.

ويعطي البوتكس أفضل النتائج لمعالجة صرير الأسنان أو صرير الفكّين، لأنّ هذه الحالة المرضية تسبّب تضخّماً في العضلات الرافعة للخدّين والعضلات الماضغة، والتي يعمل على مقاومتها، بالإضافة الى نقص التوازن الضارّ والمتباين بين العضلات المسؤولة عن غلق وفتح الفمّ والتي تكون عاجزة مقارنة بالعضلات الماضغة.

 

أثر البوتوكس:

يخفّف البوتكس القدرة العضلية للمصابين الذين يصرّون الأسنان عن غير قصد، ويعيد التوازن بين العضلات التي تغلق وتفتح الفم. النتيجة: يتأقلم المصاب تدريجياً ويتخلّص من الصريف ويقلّل الضغط الممارس على الفكّ وتختفي آلام المفاصل.

 

أين يتمّ حقنه؟

يتمّ حقنه في العضلة الماضغة، بنسبة 3 حقنات لكلّ خدّ، ويضاف في بعض الأحيان 2 إلى 3 حقنات في العضلات الصدغية اليمنى واليسرى. ويتوقّع للعلاج 2-3 جلسات علاج خلال 18 شهراً على الأقل.

 

3- يصحّح حَوَل العين

يكون الحَول عندما تقوم بعض العضلات التي تتحكّم بالعين والحركة البصرية بشدّ العين. يمنع نقص التوازن هذا العينين من الرؤية في المحور الصحيح، وهو الوضع الذي يمكّن الإنسان من الرؤية بشكل واضح وبشكل ثلاثي الأبعاد.

في حالة عدم الرؤية من المحور الصحيح، يستقبل الدماغ صورتين غير متطابقتين وتنتج رؤية ثنائية (مزدوجة).

 

أثر البوتكس:

يحدّ البوتكس من قوة العضلة العينية المسبّبة للحَوَل. ما يساعد على معافاتها تدريجياً حتى اختفاء الأثر الناتج، واسترجاعها لقوتها العضلية الطبيعية التي تعيد الرؤية العادية من قبل العينين كلتيهما وبشكل متماثل. نجح البوتوكس في 40-60% من الحالات دون الحاجة إلى عملية جراحية.

 

أين يتمّ الحقن؟

في العضلة أو العضلات العينية ذات النشاط المفرط. حقنة واحدة تكفي عند 50% من الحالات المصابة، ولكنّ البعض يحتاج إلى 2-3 حقنات تفصل بينها 6 أشهر. تبدأ معالجة الأطفال من عمر 9 أشهر تحت أثر مخدّر عام، ويتمّ حقن البالغين في عيادات خارجية وبتخدير موضعي.

 

4- يعالج البوتوكس شلل الوجه

ينتج شلل الوجه عن السكتة الدماغية أو عن حادث ما.

 

تأثير البوتكس:

بشكل متناقض، يساعد البوتكس على استعادة الإتزان في الوجه في المنطقة المشلولة. يبدأ الطبيب المعالج بشكل بسيط بشلّ المساحة السليمة من الوجه، بغية الحصول على وجه متماثل. وهذا من ناحية جمالية، يسمح لكلا الجزئين من الوجه بالتماثل الوظيفي، وهو ما يعيد الإتزان في الجهة المشلولة.

 

أين يتمّ حقنه؟

في عضلات الوجه المتمركزة في المنطقة المعنية بالمعالجة، حيث تتمّ إعادة الحقن كلّ 8-12 شهراً ولمدّة 3-4 سنوات للحصول على نتائج ممتازة.


اقرئي أيضاً

هذا القناع يزيل تجاعيد البشرة أفضل من البوتكس!

نفخ الخدود من دون بوتكس

ملامح نجمات رمضان جمّدها النفخ والبوتكس

أضف تعليقا